ما يلزم من النسيان أو الشك في ترك ركن أو ركعة

منذ 2015-03-08
السؤال:

قرأت كتباً كثيرة لمعرفة سجدة السهو ولكن لم أفهم جيدا حتى الآن، هل لو تذكرت (أو شككت) أنني نسيت ركعة أو فرضاً وأنا في الصلاة، فهل أصلي ركعة في نهاية الصلاة بعد التشهد ثم أسجد سجدتي السهو؟ وإذا تذكرت بعد الصلاة أنني نسيت ركعة أو فرضاً، فهل أصلي ركعة وسجدتين بتشهد أم ماذا؟ أفيدونا أفادكم الله؟

 

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن أحكام السهو كثيرة، ويحتاج في دراستها للرجوع لأهل العلم ولا تكفي فيها فتوى، وليعلم أن من ترك ركنا أو ركعة يجب عليه الإتيان بما تحقق تركه، كما يدل عليه حديث ذي اليدين، ولا يجزئه السجود عن الركعة ولا عن السجدة. 
كما يجب عليه الاحتياط عندما يشك في ترك ركن أو ركعة ويتذكر قبل أن يسلم، فعليه أن يأتي بما شك فيه ثم يسجد لسهوه، كما يدل له حديث أبي سعيد: «إذا شك أحدكم في صلاته فلم يدِر كم صلى ثلاثا أو أربعاً، فليطرح الشك ليبن على ما استيقن، ثم ليسجد سجدتين قبل أن يسلم» (رواه مسلم).
والله أعلم.

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 0
  • 0
  • 2,842

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً