هل يسجد المأموم للسهو لو تركه إمامه، ومسائل في سهو الإمام

منذ 2015-03-08
السؤال:

في حالة سها الإمام في الصلاة عن أحد الواجبات وسلم ولم يسجد سجود السهو فهل على المأموم أن يسجد للسهو(قبل أم بعد التسليم)؟ وهل عليه أن يخبر الإمام بأنه سها؟ وما هو واجب الإمام الذي يفعله عند ذلك هل يكفيه أن يسجد؟ أو أن يعيد الصلاة؟ 
وجزاكم الله خيراً.

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فإذا سها الإمام وترك واجباً من واجبات الصلاة، وأعني بالواجبات هنا: ما يسمى في بعض المذاهب بالسنن المؤكدة، مثل: التشهد الأول ونحوه، فعلى المأموميين أن ينبهوه بالتسبيح لعله يتدارك النقص، فإذا لم يمكنه تداركه أو لم ينبهوه أصلاً، ولكنه تذكر قبل أن يسلم سجد له قبل سلامه.
فإذا لم يتذكر حتى سلم ثم انتبه لخطئه سجد وصحت صلاته، فإذا لم يسجد مع علمه بسهوه بطلت صلاته، وإن لم يتذكر أصلاً فصلاته صحيحة على المذهب الحنبلي.
وأما المأموم، فإنه يسجد قبل السلام، ولو ترك إمامه السجود على قول الجمهور. 
والله أعلم. 

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 0
  • 0
  • 1,651

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً