الأمثال في الحديث النبوي

منذ 2015-04-23
السؤال:

عندما يقول النبي صلى الله عليه وسلم: «تربت يداك» أو «عقراء حلقاء» أو «ثكلتك أمك» هل يُحمل على ظاهره أو أن له محملاً آخر نرجو من فضيلتكم البيان؟

 

الإجابة:

هذا يقول عندما يقول النبي عليه الصلاة والسلام: «تربت يداك» هذا في الأصل دعاء يعني لصقت يداك بالتراب من الفقر هذا عاء عليه بأن يفتقر، لكن هذا الدعاء ليس بمقصود، وإنما هي كلمة تجري على اللسان من غير قصد لمعناها، وكذلك قوله: «عقراء حلقاء» لما حاضت صفية قال: «عقراء حلقاء أحابستنا هي؟»يعني أصيبت في حلقها وعُقرت هذا دعاء لكنه مثل سابقه لا يقصد به حقيقة الدعاء، وإنما هي كلمة تجري على اللسان دون قصد لمعناها، وكذلك «ثكلتك أمك» يعني فقدتك وأصبت وأصيبت بك «ثكلتك أمك» قالها النبي -عليه الصلاة والسلام- لمعاذ وغيره «ثكلتك أمك يا معاذ وهل يَكُبُّ الناس على وجوههم أو قال على مناخرهم إلا حصائدُ ألسنتهم» مثل سابقيه فإنه لا يقصد به حقيقة الدعاء وأن أم معاذ تفقد ابنها وهو من خيار الصحابة وإنما يقصد به مجرد اللفظ دون المعنى.

عبد الكريم بن عبد الله الخضير

عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وحاليا عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

  • 0
  • 0
  • 3,471

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً