الترغيب في تنظيف المساجد وكنسها

منذ 2015-05-14
السؤال:

هل صح عن الرسول عليه السلام قول «كنس المساجد مهر للحور العين» وإن لم يكن فهل من آثار تدل على ذلك؟ 

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فعن أبي قرصافة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إخراج القمامة من المسجد، مهور الحور العين». وهذا الحديث لا يصح، فقد رواه أبو نعيم في معرفة الصحابة، والطبراني في الكبير، وقال الهيثمي: وفي إسناده مجاهيل. وَأَشَارَ الْمُنْذِرِيُّ إلَى ضَعْفِهِ.
ولكن في تطهير المسجد وتنظيفه فضل وشرف كبير، ففي الصحيحين: «أن امرأة سوداء كانت تقم المسجد، فسأل عنها النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا: ماتت، فقال: أفلا كنتم آذنتموني؟ قال: دلوني على قبرها، فدلوه فصلى عليها».
وزاد أبو الشيخ الأصبهاني عن عبد الله بن مرزوق قال: كانت امرأة بالمدينة تقم المسجد فماتت، فلم يعلم النبي صلى الله عليه وسلم، فمر على قبرها، فقال: ما هذا القبر؟ فقالوا: أم محجن، قال: التي كانت تقم المسجد؟ قالوا: نعم، فصف الناس فصلى عليها. ثم قال: أي العمل وجدتِ أفضل؟ قالوا: يا رسول الله: أتسمع؟ قال: ما أنتم بأسمع منها، فذكر أنها أجابته: قم المسجد. وهذه الزيادة ذكرها السيوطي في شرح مسلم، والمنذري في الترغيب، وفي إسنادها ضعف لكنها في فضائل الأعمال.
والله أعلم.

  • 1
  • 0
  • 5,216

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً