لا بأس بتنبيه المصلين لإغلاق الهاتف الجوال عند دخول المسجد

منذ 2015-06-04
السؤال:

قمت بكتابة لافتة على باب المسجد في قريتي البعنة جامع النور، وهي الرجاء إقفال الهاتف النقال قبل دخول المسجد، وذلك للتذكير فقط والله يعلم أنني كتبتها لصالح المصلين، بعد مرور شهر أو أكثر قام إمام المسجد يخطب خطبة الجمعة عن هذه اللافتة وادعى بأنها نوع من أنواع العنف وممنوع كتابة مثل هذه اللوحة على باب المسجد، مع العلم بأنه قبل كتابة هذه اللوحة كان هناك رنين دائم للهاتف أثناء كل صلاة مما سبب الإحراج لصاحبه، أما بعد كتابة اللوحة خفت هذه الظاهرة التي لفتت انتباه حضرات المصلين؟ 

 

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما فعلته عمل طيب تثاب عليه إن شاء الله تعالى لما يترتب عليه من تنبيه المصلين على ضرورة إغلاق الهاتف الجوال عند دخول المسجد، فقد يترتب على فتحه تشويش على المصلين بما يطلقه من رنين عند الاتصال خصوصاً إذا اشتمل على موسيقى، وبالتالي فعملك هذا فيه تنبيه إلى خير وطاعة لله تعالى، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من دل على خير فله مثل أجر فاعله» (رواه مسلم وغيره).
والله أعلم.

  • 4
  • 0
  • 7,134

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً