العبادة في شهر رمضان

منذ 2015-07-07
السؤال:

يحرص المسلمون في هذا الشهر على كثرة العبادة فهل يعتبر مخالفًا للسنة في التفريق بين الأشهر؟

الإجابة:

لا شك أن لرمضان فضلا ومزية على غيره من الأشهر حيث تضاعف فيه الحسنات وتغفر الزلات وتكثر فيه أسباب المغفرة كصيامه وقيامه وقيام ليلة القدر فلذلك لا يستغرب الاجتهاد فيه وزيادة العمل فيه على غيره من الأشهر اغتنامًا لوقت الفضيلة وتعرضًا لأسباب الغفران والعتق من النيران فيسن للمسلم الاجتهاد فيه عمومًا وفي عشره الأخير خصوصًا وذلك بالمحافظة على الصلوات وقيام ما تيسر من الليل والحرص على الخشوع وحضور القلب في الصلوات وكثرة الذكر والدعاء وتلاوة القرآن والتوبة من المعاصي والإقلاع عن السيئات وكثرة الصدقات وأداء نسك العمرة ونحو ذلك ولكن لا يهجر العمل في بقية الأشهر فبئس القوم الذين لا يعرفون الله إلا في رمضان فإن العبادة ليس لها وقت مخصص ثم تنقضي ورب الأشهر واحد ولكن لا يستنكر الاجتهاد في أوقات الفضائل أكثر من غيرها.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية

  • 0
  • 0
  • 1,855

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً