دخول الأثاث في الإرث

منذ 2015-09-08
السؤال:

فضيلة الشَّيخ، أطال الله عمرك.

سؤالي: والدتِي تَسكُن في بيت أخي وهُو من دورَين، الدور الأوَّل كلُّ ما فيه من أثاثٍ ملْك لها، هي الَّتي تشْتريه، ولها أولاد غير هذا الولد، وتوفِّيت - رحِمها الله - هل يُعْتبر هذا الأثاث من الوِرْث؟ وجزاكم الله خيرًا.

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:

فإذا كان الحال كما ذكرت: أنَّ الأثاث الموجود في الدّور الأوَّل من بيتِ أَخيك ملكٌ لوالدتِك، فإنَّه يَنتقل بعد وفاتِها لجميع الورَثة؛ لعموم حديثِ أبِي هُرَيْرة - رضِي الله عنْه - عن النَّبيِّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - قال: «أنا أوْلى بالمؤْمنين من أنفُسِهم، فمَن مات وعليْه ديْن ولَم يترُكْ وفاءً، فعليْنا قضاؤه، ومَن ترك مالاً، فلِورثتِه»؛ متَّفق عليه.

والواجِب تقسيمُه على ورثتها على حسَب الأنصِبة الشرعيَّة،،

والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 1
  • 0
  • 6,045

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً