سُئِلَ‏:‏ هَلْ يَتَكَلَّمُ الْمَيتُ فِى قَبْرِهِ‏؟‏

منذ 2006-12-01
السؤال: سُئِلَ‏:‏ هَلْ يَتَكَلَّمُ الْمَيتُ فِى قَبْرِهِ‏؟‏
الإجابة: وأما سؤال السائل‏:‏ هل يتكلم الميت في قبره، فجوابه‏:‏ أنه يتكلم، وقد يسمع أيضاً من كلمه، كما ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏‏"‏إنهم يسمعون قَرْع نعالهم‏" ، وثبت عنه في الصحيح أن الميت يسأل في قبره، فيقال له‏:‏ من ربك، وما دينك، ومن نبيك، فيثبت اللّه الذين آمنوا بالقول الثابت، فيقول‏:‏ اللّه ربي، والإسلام ديني، ومحمد نبيي، ويقال له‏:‏ ما تقول في هذا الرجل الذي بعث فيكم، فيقول المؤمن‏:‏ هو عبد اللّه ورسوله، جاءنا بالبينات والهدى، فآمنا به واتبعناه، وهذا تأويل قوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ}‏‏ ‏[‏إبراهيم‏:‏ 27‏]‏‏.‏
وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنها نزلت في عذاب القبر، وكذلك يتكلم المنافق فيقول‏:‏ آه، آه، لا أدرى ‏!‏ سمعت الناس يقولون شيئًا فقلته؛ فيضرب بِمِرْزَبةٍ من حديد، فيصيح صيحة يسمعها كل شىء إلا الإنسان‏.
‏‏ وثبت عنه في الصحيح أنه قال‏:‏"لولا ألا تدافنوا، لسألت اللّه أن يسمعكم عذاب القبر مثل الذي أسمع‏"‏‏، وثبت عنه في الصحيح أنه نادى المشركين يوم بدر، لما ألقاهم في القَلِيب، وقال‏:‏ ‏‏"‏ما أنتم بأسمع لما أقول منهم‏"‏‏‏.
‏‏ والآثار في هذا كثيرة منتشرة ‏.
‏‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مجموع فتاوى شيخ الإسلام أحمد بن تيمية - المجلد الرابع (العقيدة)
  • 3
  • 0
  • 26,587

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً