ما حكم متمتع بالحج زار المدينة ورجع لمكة ولم يحرم من ذي الحليفة؟

منذ 2017-09-15
السؤال:

حاج متمتع أحرم من المكان الزماني للإحرام، وبعد أداء العمرة قام بزيارة المسجد النبوي وقبر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، وفي العودة ما بين المدينة ومكة رجع بآبار علي -وهو ما بين المدينة ومكة، وتعتبر مكان إحرام لمن يخرج من المدينة في أيام الإحرام- ولم يحرم منه على كونه سيحرم من مكة؛ لأنه متمتع.

ما الحكم في عدم إحرامه بمروره بالآبار؟ هل عليه هدي، علماً بأنه متمتع وسيذبح هدياً في أيام التشريق بمنى لكونه متمتعاً؟

الإجابة:

محمد بن صالح العثيمين

كان رحمه الله عضواً في هيئة كبار العلماء وأستاذا بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

  • 4
  • 0
  • 12,040

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً