معالجة الأنف لتعديله وإزالة آلامه

منذ 2018-04-14
السؤال:

سائل يقول: إن أنفه أفطس ولا يوجد تناسق في وجهه، ودائمًا يشعر بآلام شديدة فيه، فهل يجوز أن يعمل تعديلاً بغرض الألم وأن يتناسق مع باقي الأعضاء؟

الإجابة:

إذا كان أنفه يؤلمه فإنه يعالجه بما يزيل الألم، فإذا كان لرفع الألم فهذا لا إشكال فيه ولا خلاف في جواز علاجه لرفع هذا الألم، وأما إذا كان العلاج من أجل تعديل الخِلقة من أجل التجميل فإن هذا من تغيير خلق الله إلا إذا كان عيبه مما يُقذَر به ويتندّر به الناس فإن هذا أيضًا ألم وإن لم يكن حسيًّا فإنه ألم معنوي لا مانع من إزالته حينئذٍ.

عبد الكريم بن عبد الله الخضير

عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وحاليا عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

  • 2
  • 0
  • 1,163

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً