استمنيت في نهار رمضان، فهل تقبل توبتي؟

منذ 2018-06-05

أنا أبلغ من العمر ١٥ عامًا، وكنت أريد أعرف ما حكم الدين في ما فعلته وهو: أني استمنيت في نهار رمضان ثم اغتسلت، وأكملت صيامي، هل أنا أفطرت ام لا في هذه الحالة؟

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أنا أبلغ من العمر ١٥ عامًا، وكنت أريد أعرف ما حكم الدين في ما فعلته وهو:

أني استمنيت في نهار رمضان ثم اغتسلت، وأكملت صيامي، هل أنا أفطرت ام لا في هذه الحالة؟

ولو أفطرت كيف أكفر عن ذنوبي؟

وشكرًا.

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمَّا بعد:

فإن الاستمناء في نهار رمضان كبيرة لتعمد إبطال الصوم، وهو في جمهور أهل العلم من الأئمة الأربعة وغيرهم؛ ففي الصحيحَيْنِ عن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: «كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ، الحَسَنَةُ بِعَشْرِ أمْثَالِهَا إلى سَبْعِمِائَةِ ضِعْفٍ، قال الله – تعالى -: إلا الصومَ، فإنه لي وأنا أَجْزِي به، يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِنْ أَجْلِي...» الحديث.

والواجب على من فعل هذا التوبة والاستغفار والعزم على عدم العود في المستقبل، وقضاءُ ذلك اليوم، والإكثار من الأعمال الصالحة، لأن المعصية في نهار رمضان أقبح من المعصية في غيره، واللهُ تعالى يقبل التوبة من عباده ويعفو عن السيئات،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 6
  • 2
  • 31,152

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً