هل أهل بيت المضحي مطالبين بالكف عن شعورهم وأظفارهم؟

منذ 2018-08-19

فقد صح من حديث أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلّم قال : (إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظفاره)؛ رواه مسلم. وظاهر الحديث يفيد أن التحريم خاص بمن يضحي، وليس من يضحى عنهم.

السؤال:

إذا أرد لاب ان يضحي هل يجوز للابن ان يحلق شعره هل هي لمساله . للاب فقط ام للاب ولابناء معا رغم ان لابن متزوج وله ابناء

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:

فقد صح من حديث أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلّم قال : (إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظفاره)؛ رواه مسلم.

وظاهر الحديث يفيد أن التحريم خاص بمن يضحي، وليس من يضحى عنهم، وقد أجمع العلماء على أن الأضحية تجزئ عن أهل البيت، فإن دفع ثمنها رب البيت فهو المضحي ويحرم عليه ما ورد في الحديث، وأما أهل البيت فلا يحرم عليهم من ذلك؛ لأن مناط الحديث هو من يضحي، ومفهوم الحديث أن من لم يُضَحَّ لا يكفّ عنه.

وأيضًأ فهذه مسألة تعم بها البلوى، فلو كان أهل البيت مطالبين بالكف عن شعورهم وأظفارهم لبينه صلى الله عليه وسلم، بل لم ينقل عنه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه أمر أحدًا من نسائه ألا يأخذن من أظفارهن أو أظفارهن، وهو كان يضحي عن أهل بيته.

والحاصل أن هذا حكم خاص بمن يضحي ، لا من يضحى عنه، فيجوز لجميع أهل بيت المضحي الأخذ من الشعر والظفر في أيام العشر،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 3
  • 0
  • 12,681

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً