حكم زكاة المال إذا استوعبه الدين

منذ 2019-03-12

الحاصل أنك تنظر بعد تمام الحول، فإن كان المال الذي تجمع عندك من ثمن المنزل قد حلّ أوان دفعه، فلا تزكه، وإن كان الدين ما زال مؤجلاً، فالزكاة واجبة عليك في جميع المال.

السؤال:

السلام عليكم يا شيخ اشتريت منزل من رجل بنظام الاجل الغير محدد القسط حيث ان المالك باعني المنزل بمبلغ محدد وطلب مني السداد وتجميع المبلغ في حساب معين وقمت بتاجير المنزل كاملا وايداع المبالغ فيه بالاضافة لما اكسبه من عملي في هذ الحساب حتى اكمل كامل المبلغ واتملك المنزل وهدفي بعد اكمال المبلغ السكن سؤالي هل هذه المبالغ عليها زكاة اقصد المبلغ التي تم تحصيلها من المستاجرين او المبالغ الاضافية التي اودعها في هذا الحساب وكيف تكون الزكاة علما بان مدة المتوقعه لاكمال مبلغ المنزل بين 7 الى 10 سنوات وبارك الله فيك

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:

فإن كان الحال كما ذكرت، أنك تجمع كل ما يتحصل لديك من مال من أجل سداد الدين، فيجب عليك أن تزيكه إن كان الدين مؤجلاً، ومنظمًا على سنوات؛ لأن الدين لا يمنع من الزكاة إلا أن يستوعب كل المال ويكون الدين قد وجب دفعه.

فالأصل أن من عنده مال بلغ النصاب، فإنه يحسب ما عنده من الأموال السائلة، وعروض التجارة وما شابه، ويخصم منه الديون التي حل أوانها، بخلاف الدين المؤجل، ثم يخرج 2.5% من الباقي، فإن استوعب الدين كل المال فلا يجب عليه الزكاة.

والحاصل أنك تنظر بعد تمام الحول، فإن كان المال الذي تجمع عندك من ثمن المنزل قد حلّ أوان دفعه، فلا تزكه، وإن كان الدين ما زال مؤجلاً، فالزكاة واجبة عليك في جميع المال،، والله أعلم.  

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 2
  • 0
  • 5,657

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً