كيف نفهم الرزق

وتمتد خطورة الفكر الأناني إلى جعل المجتمع يعبد المال عبادة، ويستعبد الغني فيه الفقير. أما الفكر الذي يحتقر المال، فإنه يجعل الكسل والاستكانة سمة كثير من الشعوب التي تتكاسل، فتتأخر، ويتقدم غيرها! ... المزيد

إنما الدنيا لأربعة نفر

وقلما قام غني بحق المال، فلا يقوم بحق المال إلا أفذاذ الرجال، ولذلك تنازع العلماء أيهم أفضل، الفقير الصابر أم الغني الشاكر ... المزيد

الصديق أول من أنفق ماله في سبيل الله

عن أبي هريرة، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «ما نفعني مال قط ما نفعني مال أبي بكر. فبكى أبو بكر، وقال: وهل أنا ومالي إلا لك يا رسول الله» ... المزيد

رسالة إلى الأغنياء والمترفين

وما ذكر التاريخ أن غنيا افتقر من كثرة الصدقة قط. . قد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «مَا نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِنْ مَالٍ» . [أخرجه مسلم] ... المزيد

السرقه وكيفية التكفير

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته عندى ٢٥ سنه من مصر..زمان وانا صغير فى اوله اعداى كان عندى داء السرقه وكل لما اشتغل فى مكان اسرق منه سواء فلوس او بضاعه وفضل معايا الموضوع ده لحد ٢ او ٣ اعدادى...بعد كده وانا كبير ٢٣ سنه مثلاً كنت شغال فى مكان وكنت بسرق منه متعلقات هاصه بالمكان لزق مثلا جاكت او كشاف و كنت باكل من البضاعه وده كان ممنوع وكان فيه ايام مش بروحها الشغل وباخد تمنها كنت بعمل كده ظنن منى ان المكان مش بيدينى حقى وكده انا باخد حقى ، وكان فعلا ممكن المكان يضحك عليا فى ٤ ايام ماخدمهش قبض فانا كنت بسرق قصدهم بس للاسف كنت بسرق اكتر من حقى... طبعاً انا حاسس بالذنب مع ان الموضوع من زمان بس بالى مش مرتاح وحاسس ان لازم اكفر عن الذنب ده علشان حقوق البشر ربنا مش بيسامح فيها بس المشكله انى مش هعرف ارد حاجه لان ممكن اتعرف انى كنت بسرق وليا اصداقائى وجيرانى فى اماكن العمل دى وفوق كده فيه شراكات اتقسمت فانا هرد لده ولا لده ... ياريت تقولى اعمل ايه علشان ابقا خليت ضميرى امام الله عز وجل بالكامل. .. انا الحمدلله توبت خلاص ومافيش جنيه حرام بقا يخش جيبى .

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فهنيئًا لك التوبة عن تلك الكبيرة التي قال الله تعالى في حق فاعلها: {وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالًا مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} [المائدة: 38]، وفي ... أكمل القراءة

الأكل من مال الأب المختلط

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أريد أن أسأل سؤالا بخصوص مال الأب المختلط من الحلال والحرام، أنا شاب في الثلاثين من عمري وأعيش مع أبي وأمي وأملك تجارة خاصة بي ولم أتزوج بعد، أبي يدير تجارة في مجال معين ويستحل مال الناس بالباطل ويأكل علي الناس أموالهم علما بأن الأصل في عمله حلال وأنا أساهم أحيانا في مصروفات ومتطلبات البيت، حاولت كثيرا أن أنصحه لكنه يتهرب دائما او يواجهني بالغضب والسب، فهل يجوز لي العيش معه في الشقه التي يملكها من ماله وأن أكل وأشرب من ماله المختلط والذي أظن أن أغلبه حرام، وهل إذا ساعدني بالمال في فيما سبق لأنشئ عملي الخاص فإني كنتيجة للأمر أكسب رزقي من عمل حرام وأخيرا هل يقع علي أن أدفع المال لأسدد أموال الناس التي أخذها بغير وجه حق؟ جزاكم الله خيرا

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فقدِ اختلفَ العُلماء في معاملة مَن مالُه مختلط؛ فأجازَه البعضُ بشرْط ألاَّ يغلب الحلال على الحرام، ويَحرم ‏إذا غلب الحرام، كما هو المعتمَد عند المالكيَّة؛ قال في حاشية الدُّسوقي: "اعلَمْ أنَّ مَن أكثرُ ... أكمل القراءة

إلى كل مؤتمن على الصدقات

حيث لا يقتصر الأمر على مجرد معصية بينه وبين ربه ، بل هو مغتصب لحق غيره ، ومتسبب في فقد الثقة في أعمال الخير كلها ، وتشويه سيرة القائمين عليها ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً