هل الغناء والقرآن يتلى يعتبر كفرًا؟

منذ 2019-03-19

الغناء والقرآن الكريم يتلى لا يعتبر كفرًا.

السؤال:

هل الغناء اثناء والقرآن يتلى يعتبر كفر ؟ حتى ولو لم أقصد الإهانة ؟ وهل التفكير وقول: لو كان الاسلام يعتبر شيء كذا وكذا لما قبلته او لما وافقت عليه . أو قول لو كان شرط من شروط الإسلام الموافقة على كذا لما وافقت. او قول لو كان الإسلام يعتبر هذا كفرًا لما كفرت. هل يكفر الشخص -والعياذ بالله بهذه الاحتمالات التي ذُكرت؟؟ أسأل الله لكم التوفيق ، ردوا على أجوبتي فأنا في خوفٍ شديد وقلق من قد أكون خرجت من الملة.

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبه ومن والاه، أما بعدُ:

فإن الغناء والقرآن الكريم يتلى لا يعتبر كفرًا؛ لأن الكفر كما عرفه أبو محمد بن حزم في "الإحكام في أصول الأحكام" (1/ 49): "صفة من جحد شيئًا مما افترض الله تعالى الإيمان به بعد قيام الحجة عليه ببلوغ الحق إليه بقلبه دون لسانه، أو بلسانه دون قلبه، أو بهما معًا، أو عمل جاء النص بأنه مخرج له بذلك عن اسم الإيمان". اهـ.

وقال الله تعالى: {مَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ وَلَكِنْ مَنْ شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا } [النحل: 106]، ومن تكلم بكلمة الكفر طوعًا فقد شرح بها صدرًا، وكذلك من تكلم بالكفر كفر إلا في حال الإكراه.

أما بقية ما ورد في السؤال: "لو كان الاسلام يعتبر شيئًا كذا وكذا لما قبلته...لو كان شرط من شروط الإسلام الموافقة على كذا لما وافقت..." فهذا كفر استكبار وإباء قد نصّ عليه العلماء عليه كما في كتاب "الإعلام بقواطع الإسلام" (ص: 116) قال: "قوله لو كان فلان نبياً ما آمنت به، وقوله: إن كان ما قاله الأنبياء صدقًا نجونا فيكفر".

ومن وقع في الكفر، تاب إلى الله ونطق الشهادتين بقصد العودة للدين،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 2
  • 0
  • 7,251

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً