هل يجوز تقديم صلاة التراويح قبل صلاة العشاء

منذ 2019-05-11

فقد أجمع أهل العلم على مشروعية صلاة التراويح جماعة في المساجد، واتفق سلف الأمة والأئمة على أن صلاة التراويح تؤدى بعد العشاء الآخرة.

السؤال:

هل يجوز تقديم صلاة التراويح قبل فريضة صلاة العشاء كما يفعل البعض فى بولندا

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:

فقد أجمع أهل العلم على مشروعية صلاة التراويح جماعة في المساجد، واتفق سلف الأمة والأئمة على أن صلاة التراويح تؤدى بعد العشاء الآخرة؛ لفعله - صلى الله عليه وسلم - وفعل الصحابة - رضي الله عنهم - من بعده، وهو عمل المسلمين من زمن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - إلى يوم النَّاس هذا.

قال المرداوي في "الإنصاف" (2/ 181):

"أول وقتها بعد صلاة العشاء وسنتها، على الصحيح من المذهب، وعليه الجمهور، وعليه العمل، وأفتى بعض المتأخرين من الأصحاب بجوازها قبل العشاء، وقال الشيخ تقي الدين - يقصد: شيخ الإسلام ابن تيمية -: من صلاها قبل العشاء فقد سلك سبيل المبتدعة المخالفين للسنة". اهـ.

وقال النووي في "المجموع"(4/ 32):

"يدخل وقت التراويح بالفراغ من صلاة العشاء، ذكره البغوي وغيره ويبقى إلى طلوع الفجر". اهـ.

وسئل شيخ الفتاوى كما في الكبرى لابن تيمية (2/ 254-255):

فيمن يصلي التراويح بعد المغرب: هل هو سنة أم بدعة؟ وذكروا أن الإمام الشافعي صلاها بعد المغرب، وتممها بعد العشاء الآخرة؟

فأجاب: "السنة في التراويح أن تصلى بعد العشاء الآخرة، كما اتفق على ذلك السلف والأئمة، والنقل المذكور عن الشافعي - رضي الله عنه - باطل؛ فما كان الأئمة يصلونها إلا بعد العشاء على عهد النبي - صلى الله عليه وسلم - وعهد خلفائه الراشدين، وعلى ذلك أئمة المسلمين، لا يعرف عن أحد أنه تعمد صلاتها قبل العشاء، فإن هذه تسمى قيام رمضان، كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "إن الله فرض عليكم صيام رمضان، وسننت لكم قيامه، فمن صامه وقامه غفر له ما تقدم من ذنبه".

وقيام الليل في رمضان وغيره إنما يكون بعد العشاء؛ وقد جاء مصرحًا به في السنن: "إنه لما صلى بهم قيام رمضان صلى بعد العشاء"، وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - قيامه بالليل في رمضان وغير رمضان إحدى عشرة ركعة، أو ثلاث عشرة ركعة، لكن كان يصليها طوالا.

فلما كان ذلك يشق على الناس قام بهم أبي بن كعب في زمن عمر بن الخطاب عشرين ركعة، يوتر بعدها، ويخفف فيها القيام، فكان تضعيف العدد عوضًا عن طول القيام... وقيامهم المعروف عنهم بعد العشاء الآخرة.

ولكن الرافضة تكره صلاة التراويح، فإذا صلوها قبل العشاء الآخرة لا تكون هي صلاة التراويح، كما أنهم إذا توضئوا يغسلون أرجلهم أول الوضوء، ويمسحونها في آخره.

فمن صلاها قبل العشاء، فقد سلك سبيل المبتدعة المخالفين للسنة". اهـ.

وعليه فلا تشرع صلاة قبل صلاة العشاء،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 5
  • 3
  • 20,665

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً