هل يسقط اثم الزاني بالزواج بمن نا بها

منذ 2020-03-20
السؤال:

هل يسقط اثم رجل زنا بامرأة ثم تزوج بها بعد التوبه؟

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:

فإذا تاب كل من الزاني والزَّانية توبةً نصوحًا، جاز لهما الزواج؛ قال تعالى - بعد ذِكْر الوعيد لأهْلِ الزِّنا -: {إِلا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلا صَالِحًا فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا * وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَابًا} [الفرقان: 70، 71].

وروى ابن أبي شيبة في المصنف عن سعيد، عن قتادة، عن جابر بن عبدالله، وسعيد بن المسيب، وسعبد بن جبير؛ في الرجل يفجر بالمرأة ثم يتزوجها؛ فقالوا: "لا بأس بذلك إذا تابا وأصلحا وكرها ما كان".

أما ذنب الزنا فلا يسقط إلا بالتوبة النصوح والندم والاستغفار، مع الإكثار من الأعمال الصالحة؛{وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ} [هود: 114].

وروى أحمد والترمذي عن أبي ذر قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن"،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 4
  • 0
  • 2,441

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً