هل أقبل بخاطب يعمل في البنك

منذ 2020-09-27
السؤال:

تقدم لخطبتي رجل يعمل محاسب في البنك الاهلي ، هل اقبل به ام ان عمله حرام وامواله حرام ؟

الإجابة:

الحمد لله، والصَّلاة والسَّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، ثم أما بعد:

فمن المعلوم: أنَّ البنوكَ التجاريَّةَ قائمة على الربا اقراضًا واقتراضًا، والعاملَ فيها متعاونٌ مع البنك على الحرام؛ وقد نهى الشارع الحكيم عن ذلك فقال تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ} [المائدة:2].

ورسول - صلَّى الله عليه وسلَّم - لَعَنَ آكلَ الرِّبا، ومُوكِلَهُ وكاتبَهُ وشاهِدَيْه، وقال: ((هم سَوَاءٌ))؛ أخرجه مُسْلِمٌ من حديث جابرٍ.

معلومٌ: أنَّ الرِّبا حرامٌ حُرْمَةٌ كبيرةٌ، وذلك ثابتٌ بالقرآن والسُّنة والإجماع، وكُلُّ ما يُوصِلُ إلى الحرام ويُساعِدُ عليه فهو حرامٌ.

ومن المقرر أن معيار اختيار الزوج هو الدين والخلق؛ كما في قوله - صلى الله عليه وسلم -: ((إذا جاءكم مَنْ ترضون دِينَه وَخُلُقَه، فأَنكحوه؛ إلا تفعلوا، تكن فتنةٌ في الأرض وفسادٌ. قالوا: يا رسول اللَّه، وإن كان فيه؟ قال: إذا جاءكم مَنْ ترضون دِينَه وَخُلُقَه، فأنكحوه))؛ رواه الترمذي عن أبي حاتم المزني. 

إذا تقرر هذا؛ فلا يجوز الموافقة على الخاطب الذي يعمل في البنك الربوي، إلا إن تاب وترك العمل، لا سيما الراتب الذي يستلمه من عمله لا يجوز الانتفاع به،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 15
  • 3
  • 3,904

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً