حكم صوم يوم العيد

منذ 2020-12-07
السؤال:

هل يجوز الصيام في العيد؟

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فقد حرم الشارع الحكيم صوم يوم الفطر ويوم النحر وأيام التشريق، وهي أيام أعياد المسلمين؛ وقد وردت أحاديث كثيرة تدل على ذلك، ففي الصحيحين عن أبي عبيد، مولى ابن أزهر، قال: شهدت العيد مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فجاء فصلى، ثم انصرف فخطب الناس، فقال: "إن هذين يومان نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صيامهما، يوم فطركم من صيامكم، والآخر يوم تأكلون فيه من نسككم".

 وفي الصحيح عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، قالت: "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صومين: يوم الفطر، ويوم الأضحى".

وفي الصحيحين عن زياد بن جبير، قال: جاء رجل إلى ابن عمر رضي الله عنهما، فقال: إني نذرت أن أصوم يومًا، فوافق يوم أضحى أو فطر، فقال ابن عمر رضي الله عنهما: "أمر الله تعالى بوفاء النذر، ونهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم هذا اليوم".

والحكمة من النهي عن صوم أيام العيد أنه يستحب فيها التوسعة في المأكل والمشرب والملبس على الأهل والأبناء والمساكين وغيرهم؛ كما في الصحيح عن نبيشة الهذلي، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أيام التشريق أيام أكل وشرب".

قال أبو محمد ابن حزم في "المحلى"(4/ 450- 451): "ولا يحل صوم يوم الفطر، ولا يوم الأضحى، لا في فرض ولا في تطوع، وهو قول جمهور الناس.

ولا يجوز صيام أيام التشريق، وهي ثلاثة أيام بعد يوم الأضحى، لا في قضاء رمضان، ولا في نذر، ولا في كفارة، ولا لمتمتع بالحج لا يقدر على الهدي". اهـ.

هذا؛ والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 2
  • 2
  • 528

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً