زوجتي توفت بكورونا وكانت حامل هل تعتبر شهيدة؟

منذ 2021-04-27
السؤال:

السلام عليكم زوجتي أصيبت بكرونا وكانت حامل في الشهر السابع وقررت لها عملية ولادة مبكرة وتوفي الطفل بعد يوم ودخلت الام العناية المركزة وتوفت بعد 6..أيام هل تعتبر شهيدة

الإجابة:

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:

فقد دلت السنة المطهرة على أن من ماتت في نفاسها بسبب ولدها أنها شهيدة؛ كما رواه أحمد وأصحاب السنن عن عبادة بن الصامت، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما تعدون الشهيد فيكم؟ " قالوا: الذي يقاتل فيقتل في سبيل الله. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن شهداء أمتي إذا لقليل، القتيل في سبيل الله شهيد، والمطعون شهيد، والمبطون شهيد، والمرأة تموت بجمع شهيد"، يعني النفساء.

جاء شرح صحيح البخارى لابن بطال (5/ 43): "وأما المرأة تموت بجمع، ففيه قولان: أحدهما: المرأة تموت من الولادة وولدها فى بطنها قد تم خلقه، وقيل: إذا ماتت من النفاس فهو شهيد سواء ألقت ولدها وماتت، أو ماتت وهو فى بطنها. والقول الثانى: هى المرأة تموت عذراء قبل أن تحيض لم يمسها الرجال. والأول أشهر فى اللغة". اهـ.

هذا؛ وقد سبق أن بينا حكم من مات بسبب فيروس كورونا في فتوى: "هل من مات بفيروس كورونا يكون شهيدًا"،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 6
  • 0
  • 967

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً