حكم استعمال بخاخ الجيوب الانفية في رمضان

منذ 2022-04-03
السؤال:

هل يجوز استخدام بخاخات علاج الجيوب الانفيه عن طريق الانف في رمضان. ؟؟

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومن والاه، أمَّا بعدُ:

فقد أجمع أهل العلم على أنَّه يَجِبُ على الصائم الإمساكُ زمانَ الصَّوْمِ عن الأكل والشرب والجماع؛ لقوله تعالى: {فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ} [البقرة: 187]، ومن المعلوم أن الأنف مدخل للجوف كالفم، وكما أنه لا يفطر الصائم بمجرد وضع الماء أو الدواء في الفم، فأيضًا لا يفطر بمجرد استنشاق الماء أو الدواء، والإفطار إنما يحصل ببلع الماء أو الدواء.

هذا؛ وقدِ اختلف أهل العلم في حُكْمِ القطرة في الأنف عندما تصل إلى الحلق، فذهب المالكية والحنابلة والشافعية إلى أنها تُبْطِلُ الصَّوْمَ؛ لحديث لقيط بن صبرة أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((وبالِغْ في الاستنشاق إلا أن تَكُونَ صائمًا))؛ رواه أبو داود والترمذي.

وذهب الحنفية - في الأصح عندهم - إلى أنها لا تبطل الصوم، وهذا ما رجَّحه أبو محمد بن حزم وشيخ الإسلام ابن تيمية؛ وحجَّته أنَّ ذلك ليس أكلاً ولا شربًا، كما أنَّه ليس في الكتاب أوِ السُّنَّة ما يدلُّ على أنَّ مناطَ الحُكمِ هو وصول شيء إلى الحلق أو الجوف.
أما حديث لقيط بن صبرة فلا حجة فيه؛ لأن المضمضة والاستنشاق مشروعان للصائم باتفاق العلماء، وكان النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة يتمضمضون ويستنشقون مع الصوم، وإنما نهاه عن المبالغة لا عن الاستنشاق، ولو كان مجرد وصول الماء للحلق مفطرًا لنهى عن المضمضة والاستنشاق للصائم.

قال شيخ الإسلام: مجموع الفتاوى (25/ 244): " ومعلوم أن النص والإجماع أثبتا الفطر بالأكل والشرب والجماع والحيض؛ والنبي صلى الله عليه وسلم قد نهى المتوضئ عن المبالغة في الاستنشاق إذا كان صائمًا... وذلك لأنَّ من نشق الماء بمنخره ينزل إلى حلقه وإلى جوفه، فحصل بذلك ما يحصل للشارب بفمه، ويغذي بدنه من ذلك الماء ويزول العطش، ويطبخ الطعام في معدته كما يحصل بشرب الماء، فلو لم يرد النص بذلك لعلم بالعقل أن هذا من جنس الشرب؛ فإنهما لا يفترقان إلا في دخول الماء من الفم وذلك غير معتبر، بل دخول الماء إلى الفم وحده لا يفطر فليس هو مفطرًا ولا جزءًا من المفطر لعدم تأثيره بل هو طريق إلى الفطر". اهـ.

وعليه؛ فمن فيجوز استخدام بخاخ الأنف والتقطير في الأنف، وأنه لا يفطر بمجرد وصوله للحلق حتى يبلعه، فإن لم يتعمد بلعه، أو بصقة بمجرد وصوله للحلق فالصيام صحيح، مثل من تمضمض بالماء ولم يبلعه،، والله أعلم. 

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 21
  • 2
  • 75,943

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً