ممارسة العادة السرية في نهار رمضان عن طريق الهاتف

منذ 2022-09-10
السؤال:

قام شابٌّ وفتاةٌ بممارسة العادة السرية في نهار شهر رمضان عن طريق الهاتف، ثم ندما بعد ذلك، وأرادا أن يتوبا إلى الله، فما هي الكفارة؟

الإجابة:

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:                                           

فمِن المعلوم أنَّ مقصود الصَّوم هو تَحصيلُ التقوى؛ كما قال – تعالى -: ﴿كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ﴾ [البقرة: 183].
فإذا لم يَحصُلْ ذلك المقصود، فلم يبقَ للصَّائم إلاَّ الجوعُ والعطشُ؛ كما قال رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((رُبَّ صائمٍ ليس له من صيامِه إلاَّ الجوعُ والعطشُ))؛ رواه أحمد والحاكم.
والمحادثة بين الجنسين في غير حاجة ممَّا يُغْضِب الله؛ لأنَّه - جلَّ وعلا - حرَّم أيَّ علاقة بينهما خارج إطار الزَّواج الشَّرعي، وحرَّم كلَّ الأسباب المؤدِّية إلى ذلك، فحرَّم الخلْوة بين الجنسَين، وحرَّم الاختِلاط بيْنهما إذا لم ينضبِط بالضَّوابط الشرعيَّة، وأمر بغضِّ البصَر بين الطَّرفين، وحرَّم المصافحة باليدِ بينهما
.

ولا شك أن من استمنى في نهار رمضان، فقد أبطل صيامه في قول أكثر أهل العلم - خلافًا لابن حزم - لِمَا في "الصحيحَيْنِ" عن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ، الحَسَنَةُ بِعَشْرِ أمْثَالِهَا إلى سَبْعِمِائَةِ ضِعْفٍ، قال الله – تعالى -: ((إلا الصومَ، فإنه لي وأنا أَجْزِي به، يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِنْ أَجْلِي... الحديث)).

وعلى هذا؛ فيجبُ عليهما قضاءُ ذلك اليوم،  وأما بالنسبة للكفَّارة؛ فليس عليهما كفَّارةٌ في الرَّاجح من قولَيْ أهل العلم؛ لعدم وُرود الدَّليل الموجِبِ لها، والأصْلُ براءةُ الذِّمَّةِ.

وإنَّما الكفَّارَة تكن بالتَّوبَة الصَّادِقَة، والإتيان بالحسنات اللاتي يُذْهِبْنَ السيئاتِ، وحيثُ وقعَ في نهار رمضان؛ فالذَّنبُ أكبرُ إثمًا، فيَحتاج إلى توبةٍ نصوحٍ، وعملٍ صالحٍ، وإكثارٍ من القُرُبَاتِ والطاعات، وحظرٍ للنَّفس عن الشَّهوات المحرَّمة والمثيرات، واللهُ يقبل التوبة من عباده ويعفو عن السيئات،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 8
  • 0
  • 1,313

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً