إذا شك هل لعق الكلب موضعاً

منذ 2006-12-01
السؤال: إذا كان الشخص يظن أن كلباً ربما لعق موضعاً ما في ثوبه، لكنه ليس متأكداً تماماً، فماذا عليه أن يفعل، هل يجوز له أن يصلي في ذلك الثوب؟ أنا أريد حقاً أن أعرف الحكم لأن ذلك يؤرقني فأنا عندي كلب في بيتي (وقد أسلمت مؤخراً)، وأحياناً يغيب الكلب عن ناظري فلا أعلم إن كان لعق ثوبي أم لا.
الإجابة: الحمد لله، اقتناء الكلب حرام إلا ما استثني من كلب الزرع، أو الصيد، أو كلب الغنم، وما عدا ذلك فاقتناؤه حرام لأنه يُنقص من أجر مقتنيه في كل يوم قيراطاً من الأجر، وفي رواية أخرى قيراطان.
وإذا اقتني للحاجة لكونه ما أذن فيه فإذا ولغ في إناء أو غيره فإنه يجب تطهيره، بأن يُغسل سبع مرات إحداهن بالتراب وهذا إذا تيقنّا أنه ولغ فيه، أما إذا شككنا في ذلك فإنه لا يجب غسله ما لم نتأكد ذلك لأن الأصل الطهارة.

عبد الكريم بن عبد الله الخضير

عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وحاليا عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

  • 0
  • 0
  • 16,939

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً