نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

شرح لامية شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- (الأول) - تابع من قول الناظم: "والمؤمنون يرون حقا ربهم..." إلى نهاية المنظومة

منذ 2012-04-05

ضمن شرح لامية شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- (الأول)

 

وَالمْؤْمِنُونَ " يَـرَوْنَ " حَقّـاً ربَّهُمْ              وَإلَى السَّمَـاءِ بِغَيْرِ كَيْفٍ " يَنْزِلُ "
وأُقِرُ بـ" الْمِيـزَانِ " وَ "الْحَوضِ " الَّذِي       أَرجُـو بأَنِّي مِنْـهُ رَيّاً أَنْهَـلُ
وَكَذَا " الصِّراطُ " يُمَدُّ فَوْقَ جَهَنَّمٍ                َمُسَلَّمٌ نَـاجٍ وَآخَـرَ مُهْمَـلُ(
و" النَّارُ " يَصْلاَهَا الشَّقِيُّ بِحِكْمَةٍ              وَكَذَا التَّقِيُّ إِلى " الجِنَانِ " سَيَدْخُلُ
ولِكُلِّ حَيٍّ عَاقِـلٍ في قَبْـرِهِ                        عَمَلٌ يُقارِنُـهُ هُنَـاكَ وَيُسْـأَلُ
هذا اعْتِقَـادُ " الشَّافِعيِِّ " و " مَالِكٍ "          وَ"أَبِي حَنِيفَـَةَ " ثُمَّ " أَحْـمَدَ " يُنْقَـلُ
فَإِنِ اتَّبَعْتَ سَبِيلَهُمْ فَمُوَفَّقٌ                         وَإِنِ ابْتَدَعْتَ فَمَا عَلَيْكَ مُعَـوَّلُ
 
 
 
  • 4
  • 0
  • 2,206
الدرس السابق
من قول الناظم: "والمؤمنون يرون حقا ربهم..." إلى نهاية المنظومة
 
i