شرح نونية السعداني - الدرس الثاني: من قول الناظم: "وشهادة الحق العظيمة ركنها..." إلى قوله: "لايغفرن كبيره إما الصغير..."

منذ 2012-04-15

ضمن شرح نونية السعداني والمسماة بالنظم الواضح في بيان معتقد السلف الصالح

 

وشهــــادةُ الـحق العظيمة ركنها **** نفـــي مـع الإثبات ذي ركــــنان 
فالنفـــي قــولك لا إلهَ لدى الورى **** هــو مســتحقٌ للعــبادةِ ثانــــي
غـــير الإله وذلــك الإثبــــات فــي **** تلك الشــــهادة يا أخـــا العرفـان
وشــــروطها ســــبع إليك بيانها **** العـــــلم والإخـــلاص للرحمـــن
وكـــذا الـــمحبة واليقين قــبولها **** والصــدق والتســليم يا إخوانــي 
ويزاد كفرك بالطواغيت التي **** عمت بها البلوى في الأوطان
فاعبـــد إلـــهك مــخلصاً ومتابعاً **** لنبيـــك المبعـــــوث بالقـــــرآن
واعلــم بأن الشــرك في عقـد الأولى **** ســلفوا عـلى ســنن الهدى نوعان
فالأول الشــرك الكــبير وحدّه ****جعــــل النظيــر لربنـا الرحــمن
نــداً يســـاوى بالإلـــه بمــــا لـــه **** فاحــذر هــديت مهــاوي النيران
والأصغـــر الأدنــى كفــعلك للريا **** كمحسّـنٍ فعـــــلاً لرؤيــةِ ثانــــي
أو كـــاليمين بغـــيره ســـــبحانه **** مـــن دون تعظيـــم ولا إذعـــــان
لا يُغــفرنّ كــــبيره إما الصغــــــ **** ـــير ففيـــه خــلف يا أخـــا الإيمان
  • 0
  • 1
  • 2,565
الدرس السابق
الدرس الأول: من بداية المنظومة إلى قول الناظم: "بل كلهم مخلوقه وعبيده..."
الدرس التالي
الدرس السادس: من قول الناظم: "إياك والتنجيم فهو مناقض..." إلى قوله: "وأجز زيارة كافر لا للدعا..."

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً