شرح نونية السعداني - الدرس السادس: من قول الناظم: "إياك والتنجيم فهو مناقض..." إلى قوله: "وأجز زيارة كافر لا للدعا..."

منذ 2012-04-15

ضمن شرح نونية السعداني والمسماة بالنظم الواضح في بيان معتقد السلف الصالح

 

إيـــاك والتنجيمَ فهـــو مـــناقض **** للديـن فاحـــذر يا أخــــا الإيـــمان
إن النجــــوم لهــــا ثلاث مصالـح **** ذُكِرتْ لها فــي محكـــــم القــــرآن
للرجـــم والتزييــن أعني للسمــا **** وللاهتداء وليـــــس ثمـــة ثانــــي
من قـال شــيئاً غــير ذلك فهـو في **** درن الضــلالة وبــــاء بالخســـــران 
لا تنسـبن إلى المــــنازل نعمــــــة **** فتزلّ في حفــــر مــــن الكفـــــران
إيــــاك (لـــو) إن كان فيه تسخـطٌ **** أو كان فيــــه تطــــلّع العصـــــيان
فالّلوُّ تفتــح كــــل بابٍ للأســــى **** وتزيد في عمل الــخبيث الوانـــــي 
قـــل قـــدّر الله العظيـــمُ وكل ما **** شـــاء الإلـــهُ يكـــون دون تــوانـــي
لا تحلفـــنّ بغـــير ربك واقتصـــــد **** عوّد لســـانــــك قلــــــة الأيمـــــان
لا شـــؤم لا عـــدوى ولا صفــــرٌ ولا **** هامٌ فتلك وساوس الشيطـــــــان
واعـــزم عـــزيمة مـــؤمنٍ متوكل **** ومعلـــقٍ للقلـــــب بالرحمــــــــن
لا لن يضــــرك يا فتـــى إلا الـــذي ****  كتـــب الإلـــهُ بسالـــف الأزمـــــان
واحـــذر ذوات الــروح لا تنسـخ لها **** صــــــوراً بأي طـــــريقة ببنــــــان
فتكـــون ممـــن ناله دَرَكُ الشقــــا **** فالشــــرك والتصويــر مُرْتَضَعــــان
واطمـــس معالـمها فذلك ســــنة **** ثبتت عن المعصـــوم مــن عدنـــــان
وزر القبـــــور زيـــارة شــــــرعية **** وهي التي جمعــت ثـــلاث معانـــي
أن تَــدْعُــــوَنّ لـــميتٍ بخصوصــه **** أو تَدْعُوَنّ لكــل مـــن هــــو فانــــي
أو تقصـــدنّ تذكــــراً للمـــــوت أو **** ترجو الثـــواب بســــنة العدنانـــي 
إلا النســـاءَ فمــــا لهــــن زيـــــارة **** لحـديث حــــبر الأمــــة الربانـــــي
وأَجِــــزْ زيــــارة كافــــرٍ لا للدعــــا **** بل لارتـــداع القلــب عــن عصيــــان
  • 1
  • 1
  • 2,583
الدرس السابق
الدرس الثاني: من قول الناظم: "وشهادة الحق العظيمة ركنها..." إلى قوله: "لايغفرن كبيره إما الصغير..."
الدرس التالي
الدرس السابع: تابع الدرس السابق + من قول الناظم: "لا تغلون هديت في قبر ولا..." إلى قوله: "لا تقسمن على الإله تحجرا..."

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً