شرح نونية السعداني - الدرس الرابع: من قول الناظم: "واحذر هديت من التمائم..." إلى قوله: "بل القران وما يصح من الدعا..."

منذ 2012-04-15

ضمن شرح نونية السعداني والمسماة بالنظم الواضح في بيان معتقد السلف الصالح

 

واحذر هديت من التمائم مطلقاً **** حتى وإن كــانت مــن القـــــرآن
لعمومها أعني النصوصَ وهكذا **** سدُ الذريعــــة هـــذه وجهـــــان
وكذاك خشيتنا دخولك في الــخلا **** فامنع هـديت قلائــد الشيطــــان
لا تَــذبحـــنّ تقــــرّبــاً وتعبّــــداً **** إلا لربـــــــك لا لشـــــيء ثانــــي
لا تَفعـــلنّ عبــــادة فـي بقعـــــة ****  فعـــلت بـه للشــــرك والكفـــران
والنــــذر حــــق خالــــص للـه لا****  تصْــــرِفْه للمـخــلوق كالأيمـــــان
وعليـــك إتـــمام النــذور بطاعـة **** لله لا فــــي الــــنذر بالعصيــــان
والسحر شرك والسـواحر حدهـــم **** قطــــع الرقـــاب بضـــربةٍ بسنـان
وكذلك الكهــان فاحـــذر مِنهُـــمُ**** لا تأتهم فَهُمُ الحطيــــطُ الدانــــي 
فــلئن أتيت مصدقـــاً فالكفـــر أو **** ذهبت صـلاتك أجرها مئتــــان
لا تُبْطِلـــنّ هــديت سحــراً يا فتى **** بالسحــر ذلك نُشـــرةُ الشيطــــان
بل بالقُرانِ وما يصح مـن الدعــــا **** فهي الشفاء بقــــدرة الـمنــــــان
  • 2
  • 2
  • 1,956
الدرس السابق
الدرس الثالث: تابع الدرس السابق + من قول الناظم: "إن الدعاء هو العبادة..." إلى قوله: "فدعاؤك المخلوق شرك أكبر..."
 

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً