مقطع: لماذا أئمة الشيعة تركوا الإمامة واشتغلوا بالعلم

منذ 2018-11-04

جزء من الدرس الثامن عشر لشرح الشيخ على مختصر منهاج السنة النبوية. أين ركن الإمامة ؟ إن أعظم ركن عندهم هو هذا الركن. نجد في القرآن الكريم الأمر بالتوحيد والصلاة والزكاة والصوم والحج وغيرها، لكننا لا نجد الأمر بإمامة الاثنى عشرة!. إلا باستنباطات وتحريفات للآيات، أضف إلى ذلك: قولهم بنقص القرآن والذين معه اختفت آيات الإمامة. استحالت الإمامة مؤخرا إلى تعظيم الفقيه، وإلى جعله نائبا عن الإمام الغائب؛ فاستحق فضله ووظيفته. إن دينا يعظم الأشخاص حتى يصيروا فيه آلهة يدعون ويستغاث بهم أحياء وأمواتا، لعلامة دالة على بطلان هذا المذهب. لأن الدين يعظم الآله الرب، ولا يعظم الإنسان الضعيف. كيف بفقهاء دين وأئمة سلبوا الأموال بالخمس، وهتكوا الأعراض بالمتعة ! وكيف بإئمة رضوا بأن يعبدوا من دون الله وأن يدعون وأن يستغاث بهم كما عند الشيعة والصوفية !؟. ألا تخافوا أيها الشيعة أن يكون إمامكم الذي تنتظرونه هو المسيح الدَّجال. ما أعظم خسارتكم حينئذ وبعدئذ.

عبد الرحمن بن صالح المحمود

أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بكلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقا.

  • 2
  • 1
  • 376

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً