تفسير سورة البقرة - (31) الآيات من 229 إلى 232

منذ 2020-04-30

منهج الشيخ في التفسير: أوضح الهدف من العام للسورة، وما امتازت به عن غيرها من السور، ذاكراً أحياناً العلاقة بين بداية كل سورة ونهاية ما قبلها. كما كنتُ أشير إلى المكي من الآيات والمدني منها، رابطاً كل واحدة منها وما لها من الترغيب والترهيب.. وقليلاً ما كنتُ أتعرض للألفاظ اللغوية أو الأسلوب البلاغي للقرآن، وأحياناً كنتُ أذكر أسباب نزول الاية إذا رأيتُ ضرورة لا بد منها، وذلك لزيادة التفسير والبيان.. ومن النوادر جداً أن أذكر أقوال المفسرين، كي لا أدخل القارئ في عدة تفسيرات للآية الواحدة، بل كنتُ أكتفي بذكر الأشهر من أقوالهم دون الإشارة إلى صاحب القول.

تفسير سورة البقرة - اﻵيات من اﻵية (229) إلى اﻵية (232)

عبد الحي الفرماوي

الأستاذ الدكتور عبدالحي حسين الفرماوي (رحمه الله) ,كان أستاذ ورئيس قسم التفسير وعلوم القرآن بكلية أصول الدين جامعة الأزهر وشغل فيما بعد منصب وكيل كلية أصول الدين جامعة الأزهر.

  • 4
  • 0
  • 391
الدرس السابق
(30) الآيات من 224 إلى 228
الدرس التالي
(32) الآيات من 233 إلى 235

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً