هذا القرآن

منذ 2022-09-16

إن هذا القرآن لم ينزل ليكون تراث ليزين به الرفوف، ولم ينزل ليكون تعاويذ تعلق في الأعناق، ولم ينزل ليكون ترنيمات ليفتتح ويختتم بها المناسبات،بل نزل هذا القرآن ليقام به في الليل ويحكم به في النهار...

  • 4
  • 0
  • 244

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً