العدل أولاً

حين نرضى بالصدقة عوضاً عن العدل فهذا يعني غض الطرف عن الظلم والذي يعني تخلف العباد وخراب البلاد! ... المزيد

فقه الإحسان ﴿هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ﴾

أهل الإحسان في المقام الأعلى، ولهم عند الله تعالى الجزاء الأوفى، ومن سنة الله تعالى أنه يجزي الإحسان بالإحسان؛ كما قال تعالى {هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ} ... المزيد

المرأة في الإسلام قيمة وقامة

المرأة في الإسلام قيمة وقامة
الحديث عن المرأة وحقوقها لا ينقطع سواء أكان هذا الحديث غرضه فعلا حصول المرأة على حقوقها، أم أكان غرضه سيئا وهو إبعاد المرأة عن دورها الريادي في بناء المجتمع، وجعلها خلقا آخر متخليا عن طبيعته الفسيولوج ... المزيد

هيا فلنحسن صلاتنا قبل مماتنا

هيَّا بنا؛ لنُحْسِنَ صلاتَنا قبل مماتِنا، ولنحافظ على صلاتنا؛ بشروطها وأركانها، وواجباتها وسُنَنها، وأدائها في أوقاتها على قدر طاقتنا واستطاعتنا.. ... المزيد

ماذا ينقمون من عائشة أم المؤمنين - رضي الله عنها؟

تتوالَى صيحاتُ أعداء الإسلام، وترتفعُ أصواتُهم بالتُّهَم الماكرة، والأقاويل الفاجرة؛ استغلالاً لضَعف المسلمين، وبُعْد كثيرٍ منهم عن أصول الدِّين، فأطَلُّوا برؤوسهم بعد أن كانوا منقمعين، واشْرَأبُّوا بأعناقهم بعد أن كانوا مسترذَلين معزولين. ... المزيد

الصلاة نور

معاشر المسلمين، إن الصلاة أعظم شعائر الإسلام، بل هي الركن الركين، والصلة بين العبد وربه، ولها فضائل ومكارم في الدنيا والآخرة، وفوائد على الفرد والمجتمع وقال ﷺ: «الصلاة نور...». ... المزيد
Video Thumbnail Play

(137) لماذا نحب عمر رضي الله عنه؟

مكانة "عمر بن الخطاب" عند رسول الله ﷺ والصحابة.

المدة: 34:25
Video Thumbnail Play

(1) مريم عليها السلام

(تحصين الفرج - التصديق بكلمات الله - القنوت) هذه الصفات العظيمة جعلت السيدة "مريم" نموذج يحتذى به للجميع إلى أن تقوم الساعة

المدة: 27:47

آثار التوحيد في حياة الإنسان

لا يوجد في الدنيا ألذ من حلاوة التوحيد وإخلاص العبادة لله وحده والذل والافتقار إلى الل ... المزيد

وصية الرسول صلى الله عليه وسلم بـ (لا إله إلا الله)

ومعنى كلمة (لا إله إلا الله) أنَّه لا معبودَ بحقٍّ إلا الله، فهو وحدَه سبحانه المستحقُّ بأنْ تُصرفَ له جميعُ العباداتِ، وتكونَ خالصةً له دون سواه، قال تعالى: {وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ} [البقرة: 163]. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً