فيصل بن جميل غزاوي

فيصل بن جميل غزاوي 

المشاهدات: 1,351

مكة: كم وزنك في الميزان

في عالمنا اليوم كثير من الموازين. عولمة، واستهلاك، وحداثة، وما بعد الحداثة، والعلمانية، والمادية، والكفر العلمي وغيرها. وكله فيه تطفيف للمرء لنفسه. صار المعيار المال والشهرة. ولا بأس في هذا، المشكلة: حينما فقدتا أهم ميزان؛ فطفف الإنسان نفسه. وهو إلى مزيد تطفيف. للأسف لم نعطي العالم ميزاننا ؟!.

Audio player placeholder Audio player placeholder

مكة: سمات المسلم

ما يتميز به المسلم من صفات. تظهر سماتها في عقيدته وعبادته وخلقه وغير ذلك

Audio player placeholder Audio player placeholder

مكة: من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه : فقه ونماذج

جمع الشيخ سلمه أمورا كثيرة للترك وذكر عوضها وجزاء تركها، فاغنم بالخطبة والترك

Audio player placeholder Audio player placeholder

مكة: مبادرات الأوائل

هذا خلق مغفول عنه. كن رأسا في الخير، ولا تكن رأسا في الشر

Audio player placeholder Audio player placeholder

مكة: حال المسلم في الرخاء والشدة

في الأسبوع الثاني عشر فتحت المساجد للمصلين في عموم المملكة ما عدا الحرم المكي

Audio player placeholder Audio player placeholder

مكة: بصائر في زمن الوباء والطاعون

رابع أسبوع والخطب متوقفة في عموم المملكة ما عدا الحرمين، والتوقف في مساجد كثير من بلاد المسلمين أيضا.

Audio player placeholder Audio player placeholder

معلومات

إمام وخطيب الحرم المكي

أكمل القراءة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً