نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

أحكام القرآن (أحكام القرآن للشافعي)

نبذة عن الكتاب: أحكام القرآن للشافعي صَنَّفَ غَيْرُ وَاحِدٍ مِنْ الْمُتَقَدِّمِينَ وَالْمُتَأَخِّرِينَ فِي تَفْسِيرِ الْقُرْآنِ وَمَعَانِيه وَإِعْرَابِهِ وَمَبَانِيه،‏ وَذَكَرَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ فِي أَحْكَامِهِ مَا بَلَغَهُ عِلْمُهُ، ويعد هذا الكتاب بحق من أفضل التفسيرات المجموعة، فهو يتوقف عند آيات من كتاب الله يستنبط منها الكثير من الأحكام الفقهية التي بني عليها الدين. وينبغي التبيه على القاريء الكريم أن الكتاب ليس من تأليف الإمام الشافعي -رحمه الله- بل عبارة عن جمع وترتيب من نصوص الشافعي ما يدل على مبلغ علمه بالمعاني الدقيقية في القرآن. ومقصد الكتاب ظاهر من عنوانه وهو مثل كتاب أحكام القرآن للجصاص، وكتاب أحكام القرآن لأبي بكر بن العربي، والكتاب جمعه الإمام البيهقي -رحمه الله-. ... المزيد

باب مسح الرأس

باب مسح الرأس
[قال الشافعي‏] رحمه الله تعالى: قال الله تعالى: {وامسحوا برءوسكم}، وكان معقولاً في الآية أن من مسح من رأسه شيئاً فقد مسح برأسه، ولم تحتمل الآية إلا هذا، وهو أظهر معانيها، أو مسح الرأس كله، ودلت السنة على أن ليس على المرء مسح الرأس كله، وإذا دلت السنة على ذلك فمعنى الآية أن من مسح شيئاً من رأسه ... أكمل القراءة

باب قدر الماء الذي يتوضأ به

باب قدر الماء الذي يتوضأ به
[قال الشافعي‏] رحمه الله تعالى: أخبرنا مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وحانت صلاة العصر، فالتمس الناس الوضوء فلم يجدوه، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بوضوء فوضع يده في ذلك الإناء، وأمر الناس أن يتوضئوا منه، قال: فرأيت الماء ينبع من بين ... أكمل القراءة

باب عدد الوضوء والحد فيه

باب عدد الوضوء والحد فيه
[قال الشافعي]: أخبرنا عبد العزيز بن محمد عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن ابن عباس قال: "توضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم فأدخل يده في الإناء فاستنشق وتمضمض مرة واحدة ثم أدخل يده فصب على وجهه مرة وصب على يديه مرة ومسح برأسه وأذنيه مرة واحدة". [قال الشافعي]: أخبرنا ابن عيينة عن هشام بن عروة عن ... أكمل القراءة

باب مقام الموضئ

باب مقام الموضئ
[قال الشافعي‏] رحمه الله تعالى: وإذا قام رجل يوضئ رجلاً قام عن يسار المتوضئ؛ لأنه أمكن له من الماء وأحسن في الأدب وإن قام عن يمينه أو حيث قام إذا صب عليه الماء فتوضأ أجزأه؛ لأن الفرض إنما هو في الوضوء لا في مقام الموضئ. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الأم - كتاب الطهارة. أكمل القراءة

باب التسمية على الوضوء

باب التسمية على الوضوء
[قال الشافعي]: وأحب للرجل أن يسمي الله عز وجل في ابتداء وضوئه، فإن سها سمى متى ذكر وإن كان قبل أن يكمل الوضوء، وإن ترك التسمية ناسياً أو عامداً لم يفسد وضوءه إن شاء الله تعالى. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الأم - كتاب الطهارة. أكمل القراءة

باب غسل الرجلين

باب غسل الرجلين
[قال الشافعي‏] رحمه الله تعالى: قال الله تبارك وتعالى: {وأرجلكم إلى الكعبين}. [قال الشافعي]: ونحن نقرؤها: وأرجلكم على معنى اغسلوا وجوهكم وأيديكم وأرجلكم وامسحوا برءوسكم. [قال الشافعي]: ولم أسمع مخالفاً في أن الكعبين اللذين ذكر الله عز وجل في الوضوء الكعبان الناتئان، وهما مجمع مفصل الساق والقدم ... أكمل القراءة

باب تقديم الوضوء ومتابعته

باب تقديم الوضوء ومتابعته
[قال الشافعي‏] رحمه الله تعالى: قال الله عز وجل: {فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين}. قال: وتوضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم كما أمره الله عز وجل، وبدأ بما بدأ الله تعالى به، قال فأشبه -والله تعالى أعلم- أن يكون على المتوضئ في الوضوء شيئان: أن يبدأ بما بدأ ... أكمل القراءة

باب جماع المسح على الخفين

باب جماع المسح على الخفين
[قال الشافعي]: قال الله تبارك وتعالى: {فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين}. [قال الشافعي]: فاحتمل أمر الله عز وجل بغسل القدمين أن يكون على كل متوضئ، واحتمل أن يكون على بعض المتوضئين دون بعض، فدل مسح رسول الله صلى الله عليه وسلم على الخفين أنهما على من لا خفين ... أكمل القراءة

معلومات

الإمام العلامة، صاحب المذهب المشهور

أكمل القراءة
i