نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

أحكام القرآن (أحكام القرآن للشافعي)

نبذة عن الكتاب: أحكام القرآن للشافعي صَنَّفَ غَيْرُ وَاحِدٍ مِنْ الْمُتَقَدِّمِينَ وَالْمُتَأَخِّرِينَ فِي تَفْسِيرِ الْقُرْآنِ وَمَعَانِيه وَإِعْرَابِهِ وَمَبَانِيه،‏ وَذَكَرَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ فِي أَحْكَامِهِ مَا بَلَغَهُ عِلْمُهُ، ويعد هذا الكتاب بحق من أفضل التفسيرات المجموعة، فهو يتوقف عند آيات من كتاب الله يستنبط منها الكثير من الأحكام الفقهية التي بني عليها الدين. وينبغي التبيه على القاريء الكريم أن الكتاب ليس من تأليف الإمام الشافعي -رحمه الله- بل عبارة عن جمع وترتيب من نصوص الشافعي ما يدل على مبلغ علمه بالمعاني الدقيقية في القرآن. ومقصد الكتاب ظاهر من عنوانه وهو مثل كتاب أحكام القرآن للجصاص، وكتاب أحكام القرآن لأبي بكر بن العربي، والكتاب جمعه الإمام البيهقي -رحمه الله-. ... المزيد

باب غسل الرجلين

باب غسل الرجلين
[قال الشافعي‏] رحمه الله تعالى: قال الله تبارك وتعالى: {وأرجلكم إلى الكعبين}. [قال الشافعي]: ونحن نقرؤها: وأرجلكم على معنى اغسلوا وجوهكم وأيديكم وأرجلكم وامسحوا برءوسكم. [قال الشافعي]: ولم أسمع مخالفاً في أن الكعبين اللذين ذكر الله عز وجل في الوضوء الكعبان الناتئان، وهما مجمع مفصل الساق والقدم ... أكمل القراءة

باب تقديم الوضوء ومتابعته

باب تقديم الوضوء ومتابعته
[قال الشافعي‏] رحمه الله تعالى: قال الله عز وجل: {فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين}. قال: وتوضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم كما أمره الله عز وجل، وبدأ بما بدأ الله تعالى به، قال فأشبه -والله تعالى أعلم- أن يكون على المتوضئ في الوضوء شيئان: أن يبدأ بما بدأ ... أكمل القراءة

باب جماع المسح على الخفين

باب جماع المسح على الخفين
[قال الشافعي]: قال الله تبارك وتعالى: {فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين}. [قال الشافعي]: فاحتمل أمر الله عز وجل بغسل القدمين أن يكون على كل متوضئ، واحتمل أن يكون على بعض المتوضئين دون بعض، فدل مسح رسول الله صلى الله عليه وسلم على الخفين أنهما على من لا خفين ... أكمل القراءة

باب مسح الرأس

باب مسح الرأس
[قال الشافعي‏] رحمه الله تعالى: قال الله تعالى: {وامسحوا برءوسكم}، وكان معقولاً في الآية أن من مسح من رأسه شيئاً فقد مسح برأسه، ولم تحتمل الآية إلا هذا، وهو أظهر معانيها، أو مسح الرأس كله، ودلت السنة على أن ليس على المرء مسح الرأس كله، وإذا دلت السنة على ذلك فمعنى الآية أن من مسح شيئاً من رأسه ... أكمل القراءة

باب قدر الماء الذي يتوضأ به

باب قدر الماء الذي يتوضأ به
[قال الشافعي‏] رحمه الله تعالى: أخبرنا مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وحانت صلاة العصر، فالتمس الناس الوضوء فلم يجدوه، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بوضوء فوضع يده في ذلك الإناء، وأمر الناس أن يتوضئوا منه، قال: فرأيت الماء ينبع من بين ... أكمل القراءة

باب عدد الوضوء والحد فيه

باب عدد الوضوء والحد فيه
[قال الشافعي]: أخبرنا عبد العزيز بن محمد عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن ابن عباس قال: "توضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم فأدخل يده في الإناء فاستنشق وتمضمض مرة واحدة ثم أدخل يده فصب على وجهه مرة وصب على يديه مرة ومسح برأسه وأذنيه مرة واحدة". [قال الشافعي]: أخبرنا ابن عيينة عن هشام بن عروة عن ... أكمل القراءة

باب مقام الموضئ

باب مقام الموضئ
[قال الشافعي‏] رحمه الله تعالى: وإذا قام رجل يوضئ رجلاً قام عن يسار المتوضئ؛ لأنه أمكن له من الماء وأحسن في الأدب وإن قام عن يمينه أو حيث قام إذا صب عليه الماء فتوضأ أجزأه؛ لأن الفرض إنما هو في الوضوء لا في مقام الموضئ. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الأم - كتاب الطهارة. أكمل القراءة

باب التسمية على الوضوء

باب التسمية على الوضوء
[قال الشافعي]: وأحب للرجل أن يسمي الله عز وجل في ابتداء وضوئه، فإن سها سمى متى ذكر وإن كان قبل أن يكمل الوضوء، وإن ترك التسمية ناسياً أو عامداً لم يفسد وضوءه إن شاء الله تعالى. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الأم - كتاب الطهارة. أكمل القراءة

باب السواك

باب السواك
[قال الشافعي‏] رحمه الله تعالى: أخبرنا سفيان بن عيينة عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لولا أن أشق على أمتي لامرتهم بالسواك عند كل وضوء وبتأخير العشاء". [قال الشافعي]: أخبرنا سفيان عن محمد بن إسحاق عن ابن أبي عتيق عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله ... أكمل القراءة

باب غسل الوجه

باب غسل الوجه
[قال الشافعي]: قال الله تبارك وتعالى: {فاغسلوا وجوهكم}، فكان معقولاً أن الوجه ما دون منابت شعر الرأس إلى الأذنين واللحيين والذقن، وليس ما جاوز منابت شعر الرأس الأغم من النزعتين من الرأس، وكذلك أصلع مقدم الرأس ليست صلعته من الوجه، وأحب إليّ لو غسل النزعتين مع الوجه، وإن ترك ذلك لم يكن عليه في تركه ... أكمل القراءة

باب المضمضة والاستنشاق

باب المضمضة والاستنشاق
[قال الشافعي]: قال الله تبارك وتعالى: {إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق} الآية. [قال الشافعي]: فلم أعلم مخالفاً في أن الوجه المفروض غسله في الوضوء - ما ظهر دون ما بطن، وأن ليس على الرجل أن يغسل عينيه ولا أن ينضح فيهما، فكانت المضمضة والاستنشاق أقرب إلى الظهور من العينين، ... أكمل القراءة

باب غسل اليدين قبل الوضوء

باب غسل اليدين قبل الوضوء
[قال الشافعي]: ذكر الله عز وجل الوضوء فبدأ فيه بغسل الوجه، فدل على أن الوضوء على من قام من النوم كما ذكر الله عز وعلا دون البائل والمتغوط؛ لأن النائم لم يحدث خلاء ولا بولاً وأحب غسل اليدين قبل إدخالهما الإناء للوضوء للسنة لا للفرض. [قال الشافعي]: أخبرنا مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي ... أكمل القراءة

باب غسل اليدين

باب غسل اليدين
[قال الشافعي]: قال الله عز وجل: {وأيديكم إلى المرافق}، فلم أعلم مخالفاً في أن المرافق مما يغسل، كأنهم ذهبوا إلى أن معناها: "فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى أن تغسل المرافق"، ولا يجزي في غسل اليدين أبداً إلا أن يؤتى على ما بين أطراف الأصابع إلى أن تغسل المرافق، ولا يجزي إلا أن يؤتى بالغسل على ظاهر اليدين ... أكمل القراءة

باب لا وضوء مما يطعم أحد

باب لا وضوء مما يطعم أحد
[قال الشافعي]: أخبرنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن رجلين أحدهما جعفر بن عمرو بن أمية الضمري عن أبيه "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل كتف شاة ثم صلى ولم يتوضأ". [قال الشافعي]: فبهذا نأخذ فمن أكل شيئاً مسته نار أو لم تمسه لم يكن عليه وضوء، وكذلك لو اضطر إلى ميتة فأكل منها لم يجب عليه وضوء ... أكمل القراءة

باب الوضوء من مس الذكر

باب الوضوء من مس الذكر
[قال الشافعي]: أخبرنا مالك بن أنس عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم أنه سمع عروة بن الزبير يقول: دخلت على مروان بن الحكم فتذاكرنا ما يكون منه الوضوء، فقال مروان: ومن مس الذكر الوضوء، فقال عروة: ما علمت ذلك!! فقال مروان: أخبرتني بسرة بنت صفوان أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ... أكمل القراءة

باب في الاستنجاء

باب في الاستنجاء
[قال الشافعي‏] رحمه الله تعالى: قال الله تبارك وتعالى: {إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين}. [قال الشافعي]: فذكر الله تعالى الوضوء وكان مذهبنا أن ذلك إذا قام النائم من نومه. قال: وكان النائم يقوم من نومه لا محدثاً خلاء ولا بولاً فكان ... أكمل القراءة

الوضوء من الغائط والبول والريح

الوضوء من الغائط والبول والريح
[قال الشافعي]: ومعقول إذ ذكر الله تبارك وتعالى الغائط في آية الوضوء أن الغائط الخلاء، فمن تخلى وجب عليه الوضوء، أخبرنا سفيان: قال حدثنا الزهري، قال: أخبرني عباد بن تميم عن عمه عبد الله بن زيد قال: شكي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل يخيل إليه الشيء في الصلاة، فقال: "لا ينفتل حتى يسمع صوتاً ... أكمل القراءة

باب الكلام والأخذ من الشارب (هل ينقضان الوضوء؟)

باب الكلام والأخذ من الشارب (هل ينقضان الوضوء؟)
[قال الشافعي‏] رحمه الله تعالى: ولا وضوء من كلام وإن عظم ولا ضحك في صلاة ولا غيرها. قال: وروى ابن شهاب عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من حلف باللات فليقل لا إله إلا الله"، قال ابن شهاب ولم يبلغني أنه ذكر في ذلك وضوءاً. [قال الشافعي]: ولا وضوء في ذلك ولا في ... أكمل القراءة

باب الآنية التي يتوضأ فيها، ولا يتوضأ

باب الآنية التي يتوضأ فيها، ولا يتوضأ
[قال الشافعي]: أخبرنا مالك عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس أنه قال: مر النبي صلى الله عليه وسلم بشاة ميتة قد كان أعطاها مولاة لميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم، قال: "فهلا انتفعتم بجلدها؟" قالوا: يا رسول الله، إنها ميتة!! فقال: "إنما حرم أكلها"، أخبرنا ابن عيينة عن الزهري عن ... أكمل القراءة

ما يوجب الوضوء وما لا يوجبه

ما يوجب الوضوء وما لا يوجبه (ما هي موجبات الوضوء)؟
[قال الشافعي‏] رحمه الله تعالى: قال الله تعالى: {إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم} الآية. [قال الشافعي]: فكان ظاهر الآية أن من قام إلى الصلاة فعليه أن يتوضأ، وكانت محتملة أن تكون نزلت في خاص فسمعت من أرضى علمه بالقرآن يزعم أنها نزلت في القائمين من النوم. قال: وأحسب ما قال كما قال؛ لأن ... أكمل القراءة

معلومات

الإمام العلامة، صاحب المذهب المشهور

أكمل القراءة
i