نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

اسم الله الأعظم (2)

العلماء اختلفوا في تعيين اسم الله الأعظم على أربعة عشر قولاً، ساقها الحافظ في «الفتح»، وذكر لكل قول دليله، وأكثرها أدلتها من الأحاديث، وبعضها مجرد رأي لا يلتفت إليه. ... المزيد

اسم الله الأعظم 1

قيل: المراد بالاسم الأعظم: كل اسم من أسماء الله تعالى دعا العبد به مستغرقاً بحيث لا يكون في فكره حالتئذ غير الله تعالى، فإن من تأتَّى له ذلك: استجيب له، ونقل معنى هذا عن جعفر الصادق، وعن الجنيد، وعن غيرهما. ... المزيد

صيغ الأمر في القرآن والسنة

بحث مقدم لنيل على درجة الماجستير في أصول الفقه ... المزيد

لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا

{لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنْكُمْ لِوَاذًا فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ * أَلَا إِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قَدْ يَعْلَمُ مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ وَيَوْمَ يُرْجَعُونَ إِلَيْهِ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ْ } [النور 63و64] ... المزيد

الطائفة المنصورة: وتأملات ما قبل المراجعات

التفكر في أحاديث هذه (الطائفة المنصورة) فريضة من فرائض الوقت.. وواجب من واجبات المرحلة.. ليرى الإسلاميون اليوم أين موقعهم منها، وليصححوا مسيرتهم في ضوء صفاتها.. ويقوَّموا أحوالهم وفق خصائصها.. وإلا.. فالبون سيظل واسعًا.. والطريق سيكون طويلًا.. ... المزيد

الطائفة المنصورة.. ومؤهلات النصر شِبْه المهجورة (1)

إقدام أهل هذه الطائفة وشجاعتهم في افتداء الحق الذي يحملونه ويدعون إليه ويفاصلون عليه، فهم يحمونه لأجل أنه الحق: (يقاتلون على الحق).. في جهاد مشروع، ليس لحَمِيَّة ولا عصبية، ولا تحت راية عُمِّية، وإنما قتالهم لله وفي سبيل الله.. ... المزيد

أي الغادين أنت؟

تكلم الشيخ حول قول النبي ﷺ: "كل الناس الناس يغدو.. فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها".

Audio player placeholder Audio player placeholder

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i