نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

ستر الذنوب

منذ 2015-02-23
ستر الذنوب

تلفت حوله ليرى من أين تأتي تلك الرائحة؟
رائحة كريهة تنبعث من مكان ما حوله.. تلفت فوجدها تأتي من شخص بقربه، رآها تفوح من فيهِ هو.. إذ أنه اغتاب منذ قليل شخصًا ما!
تأمل معي إن كانت تفوح منّا مع كل ذنب رائحة! فما سيكون حالنا!
تأمل معي إن كانت جوارحنا تتكلم عمَّا نفعله بها؟!
تأمل معي إن كان ما يكتبه الملك كاتب السيئات يُقرَأ بشكل مسموع لمن حولك؟!
تأمل معي!

ولكن لأن الله عزوجل الستير الغفور.. عباده يعصونه وهو يسترهم.. ويفتح لهم أبواب توبة ورحمة.. لعلهم يتوبوا إليه فيفرح الرب بتوبتهم «للهُ أشدُّ فرحًا بتوبةِ عبدِه ، حين يتوبُ إليه ، من أحدِكم كان على راحلتِه بأرضِفلاةٍ . فانفلتت منه . وعليها طعامُه وشرابُه . فأيس منها . فأتى شجرةً . فاضطجع في ظلِّها . قد أيس من راحلتِه . فبينا هو كذلك إذا هو بها ، قائمةٌ عنده . فأخذ بخطامِها . ثم قال من شدةِ الفرحِ : اللهم ! أنت عبدي وأنا ربُّك . أخطأ من شدةِ الفرحِ» (صحيح مسلم [2747]).

ومن رحمته أن الله عز وجل كما كان يسترُ ذنوبهم في الدنيا يسترها أيضاً في الآخرة عند الحساب؛ كما في الحديث عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: "بينما أنا أَمْشِي مع ابنِ عمرَ رضي الله عنهما آَخِذٌ بيدِه؛ إذ عَرَضَ رجلٌ فقال: كيف سَمِعْتَ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم في النَّجْوى؟ فقال: سمِعْتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقولُ: «إن اللهَ يُدْنِي المؤمنَ، فيَضَعُ عليه كنفَه ويَسْتُرُه، فيقولُ: أتَعْرِفُ ذنبَ كذا، أَتَعْرِفُ ذنبَ كذا؟ فيقول: نعم أَيْ ربِّ، حتى إذا قرَرَّه بذنوبِه، ورأى في نفسِه أنه هلَكَ، قال: ستَرْتُها عليك في الدنيا، وأنا أغفِرُها لك اليوم، فيُعْطَى كتابُ حسناتِه» (صحيح البخاري [2441]).

ولكن لا تجعل الله أهون الناظرين إليك!
فأنت عبد من عباده تحيا في ملكوته، يرزقك برزقه، ويرحمك برحمته، ويمدك بقوتك التي تعمر بها تلك الأرض.. فلا تعصاه وأنت تحيا في ملكه!
وإن عصيته فبادر بتوبة نصوح.. تُطَّهِر بها نفسك.. وزاحم سيئاتك بحسنات تملأ بها ميزانك.

ذنوب المسلمين وأخطائهم بين الفضح والستر

أبواب الأجر ومكفرات الذنوب

إلا المجاهرون

شرح وأسرار الأسماء الحسنى - (11) الستير

  • 0
  • 0
  • 1,857
i