نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

الظن حسن وسيء

منذ 2015-07-07
الظن حسن وسيء

من الأخلاق التي وردت مراتبها في القرآن .. خلق عظيم جليل القدر عظيم الأثر.. ألا وهو حُسـن الظن وما أدراك ما حسن الظن؟! 

إن لحسن الظن مجالات يمكن أن نختصرها في ثلاثة، وهي الظن بالله تعالى والظن بالمخلوقين والظن بالنفس، وكذلك ظن السوء يكون على ثلاثة أقسام. ولا نريد أن ندخل في تعريفات وحدود، وإنما نشير إلى المقصود بما يكفي للتنبيه ويناسب المقام. 

إن حسن الظن في محله واجب، وفي غير موضعه لا ينبغي وقد يكون حراماً، فحسن الظن بالعدو لا ينبغي وحسن الظن بالشيطان لا يجوز ولا داعي لذكر السبب لوضوحه لدى الجميع.

وحسنه بالله تعالى وبدينه وشرعته وبنصره وبمحقه للكافرين مُعتقَدٌ واجب وإيمانٌ مفروض.. وبالمؤمنين يحسن الظن في نياتهم ومقاصدهم، حتى بحث المعاذير الحسنة لهم ما وجنا لذلك محملا على الخير..لا في صحة تصرفاتهم، فإنهم مُعَرَّضُون للخطأ غير معصومين.. ولذلك جاء في شريعتنا "تقدير العلماء" لا تقديسهم ..
ولنا بإذن الله مقالات في "الظن" حسَنه وسيئه، تأتي تباعا إن شاء الله تعالى.

 

  • 0
  • 0
  • 1,736
i