أبو محمد بن عبد الله

أبو محمد بن عبد الله  

المشاهدات: 19,961

الاختيار الحر.. وكرامة الإنسانية

فأين هم من الحرية، بل من الإنسانية أولئك الذين يفرضون على الناس اليوم مذاهبهم الأرضية، وأديانهم المخترعة؟! بل حتى اختياراتهم الفقهية ... المزيد

اللا إنسانية

  لو أن الإنسانية كانت تهَشَّمت بعد ترَدِّيها من شواهق الجبال... لو أن الإنسانية كانت تقطعت أوصالها بأنياب الوحوش أو هوى بها الريح فتخطفتها مخالب الطير.. لو أنها ...

أكمل القراءة

الفأل والتفاؤل

الأصل في تحصيل النتائج هي الأسباب التي جعلها مقدمات، مما أمر به أو أباحه أو أرسل حكمه. والأسباب لا تستقل بالتأثير إلا بجعل الله لها مؤثرة منتجة، ولو شاء الله لسلبها التأثير المعهود ... المزيد

اعتنم أفضل أيام السنة

أيُّ عمل صالح من صلاة وصيام وقيام من نفل مطلق من غير تحديد، ومن بر وصلة رحم إلى إماطة الأذى عن الطريق، كما في حديث شعب الإيمان، ويدخل فيه الأضحية نفسها وصلاة العيد.. فضلا عن الجهاد في سبيل الله في ساحاته المشروعة.. ... المزيد

الأشهر الحُرم.. أَحْكَامٌ وحِكَم

لو أنه سبحانه ضاعف الوزر كامل السنة لربما هلك الصالحون بمضاعفة ما قد يأتون من معصيتهم وظلمهم لأنفسهم؛ إذْ أنه ليسوا بمعصومين. ولا حرمة للزمان ولا المكان إذا تعارضت مع حرمة الإنسان، لذلك اتفق العلماء على أنه يجوز القتال فيها، بل يجب لحماية أرواح الناس، حتى فسّر بعض العلماء كابن حجر قوله تعالى: {فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ}، أي: بأن تتركوا قتال من استجوب القتال، لذلك قال الله تعالى: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِنْدَ اللَّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ}[البقرة: 217]، فلا بد من دفع الفساد بدفع المفسدين، ولو بقتالهم، وإلا فسدت الأرض ومن عليها: {وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ}[البقرة:251].. ... المزيد

أعمال في ليلة القدر

بِسۡمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحۡمَٰنِ ٱلرَّحِيمِ {إِنَّآ أَنزَلۡنَٰهُ فِي لَيۡلَةِ ٱلۡقَدۡرِ١ وَمَآ أَدۡرَىٰكَ مَا لَيۡلَةُ ٱلۡقَدۡرِ٢ لَيۡلَةُ ٱلۡقَدۡرِ خَيۡرٞ مِّنۡ أَلۡفِ شَهۡرٖ٣ تَنَزَّلُ ٱلۡمَلَٰٓئِكَةُ وَٱلرُّوحُ فِيهَا بِإِذۡنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمۡرٖ٤ سَلَٰمٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطۡلَعِ ٱلۡفَجۡرِ٥} ... المزيد

هي عشر أواخر من؟!

نردد دائمًا العشر الأواخر، فهيَّا نغتنمها، نريد العشر الأواخر من شهر رمضان، ونطمع أن يزيدنا الله من فضله ويرزقنا سعة في الأجل أخرى، ويبلِّغنا رمضانات أُخَر، ونعيش العشر الأواخر.. فما بالك لو كانت العشر الأواخر هذه لا من شهر رمضان، ولكنها العشر الأواخر من حياتك؟! ... المزيد

الوطن الأعظم.. الأول والأخير

عادة الغريب أن يعود إلى وطنه شوقا وحنينًا، يحث الخطى ويحاذر العطب، حتى يصل إلى وطنه سالما معافى، ليَتم له فرحُه فيه مع أحبابه وذويه، ويُمَتِّع عيونه بالنظر إلى ربوعه. ... المزيد

صنفان من الناس... نعوذ بالله منهما

صنفٌ..أول دليل يقرأه أو يسمعه في المسألة أو حتى يسمع قولا بلا دليل، فيتمكن ذلك (الأول) من قلبه وينغلق عليه عقله، فمهما حدَّثته بعد ذلك بدليل أو معقول فكأنما يقول لها: لا مقام لكم فارجعوا! وصنفٌ آخر.. عكس فعمِل بالآخِر... ... المزيد

قُتِل الخرَّاصون.. في أبريل

ما هي بكذبة واحدة، بل لو وُزنَت لجاءت أطنانًا، ولو مُسحت لجاءت مَساحات، ولو أُهريقت لجاءت سيولًا جارفات.. إنها جميع كذبات الكذَّابين في هذا اليوم!! وهي وإن كانت من كل كاذبة كذبت فإنها أضعاف مضاعفة .. ... المزيد

نية الكلب وعلمُه..

سبحان العليم الحكيم... تأمَّل.. كلاهما كلبٌ، بل قد يكون الكلب نفسه، وصورة القتل واحدة، ومع ذلك كانت العاقبة عل طرفَي نقيض! فحلَّت صائدة هذا، وصلُحت وطابت للأكل.. وحرُمت صائدة ذاك، وفسدت وخبُثَت عن الأكل! ... المزيد

المأتم العالمي للمرأة

هي المرأة اليتيمة بفقد والدها.. والثكلى بفقد ولدها.. والأيّم بفقد زوجها.. والعائلة بفقد عائلها.. والضالة بفقد هاديها ومعلمها.. والخائفة بفقد حاميها.. والمبتذلة بفقد محرمها.. من حق المرأة أن تختار لها يوما يكون: المأتم العالمي للمرأة ... المزيد

معلومات

باحث وكاتب شرعي
ماجستير في الدراسات الإسلامية من كلية الإمام الأوزاعي/ بيروت
يحضر الدكتوراه بها كذلك.
أستاذ مدرس، ويتابع قضايا الأمة، ويعمل على تنوير المسيرة ...

أكمل القراءة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً