الإحسان

منذ 2020-03-18

"لم يتزيـن القلـب بشــيء أفضـل ولا أشرف مـن علـم العبـد بـأن الله تعـالى شـاهده حيـث كان"

الإحسان

الآية: قال الله تعالى: { وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}   [آل عمران:134].


الحديث: في حديــث جبريــل عليه السلام -الطويــل- أخـبـرني عــن الإحســان؟ قــال: «أن تعبــد الله كأنـك تـراه، فـإن لم تكـن تـراه فإنـه يـراك» (1).
المعنى:
الإحسان: ضد الإساءة، وهو إتقان العمل.
والاحسان أعلى مراتب الدين وأجلها، وهو أنواع:

- إحسان مع الله تعالى، أن نعبده حق عبادته يطاع فلا يعصى.
- إحسان مع النبي صلى الله عليه وسلم، ويكون باتباع سنته صلى الله عليه وسلم، والاقتداء به في كل الأحوال.
- إحسـان مـع الخلـق، ويكـون بالمعاملـة الحسـنة، قـال الله تعـالى: {وقولوا للناس حسنا} [البقرة: 83] ومـن ذلـك: صـدق الحديـث، وحفـظ الأمانـة، وحسـن الجـوار، وكـف الأذى، وبـذل النـدى.
- إحسان إلى الحيوان؛ بألا يكلف فوق طاقته وأن يطعمه ويسقيه وغر ذلك.


قـال سـهل بـن عبـدالله التسـتري رحمه الله: "لم يتزيـن القلـب بشــيء أفضـل ولا أشرف مـن علـم العبـد بـأن الله تعـالى شـاهده حيـث كان".
وقـال ذو النـون رحمه الله: "مـن راقـب الله تعـالى في خطـرات قلبـه؛ عصمـه الله تعـالى في حـركات جوارحـه، ومـن خـاف فـرَّ إلى الله عـز وجـل، ومن فـر إلى الله نجـا بالله تعـالى" (2).

شروط الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر:
- الإسام.
- التكليف.
- العدالة.
- القدرة.
- العلم.

شروط المأمور والمنهي:
- أن يكون إنسانا.
- أن يكون متلبسا بالمنكر أو تاركا للمعروف.
- أن يكون الفعل الصادر منكرا شرعا.

شروط المعروف المأمور به والمنكر المنهي عنه:
أن يكون الفعل المراد تغيره منك.
أن يكون موجودا في الحال.
أن يكون ظاهرا من غر تجسس.
أن يكون المنكر متفقا عى تحريمه بغير خلاف معتبر.

مراتب الإنكار:
لتغير المنكر ثلاث مراتب:
- باليد فإن لم يستطع.
- فباللسان فإن لم يستطع.
- فبالقلب وذلك أضعف الإيمان.
 


(1) أخرجه البخاري برقم: (50) ومسلم برقم: (8).
(2) درر الأقوال من أفواه الرجال (ص:140).
_______________________________________
المؤلف: حسين المسردي القحطاني
المصدر: خلق المؤمنين

  • 28
  • 1
  • 12,183

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً