نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

ما قل ودل من كتاب "الإخلاص والنية" لابن أبي الدنيا

قال عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ: الْعَمَلُ الصَّالِحُ الَّذِي لَا تُرِيدُ أَنْ يَحْمَدَكَ عَلَيْهِ أَحَدٌ إِلَّا لِلَّهِ.

قَالَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ: لَا ...

أكمل القراءة

نصيحة أخوية: نعمتا الصحة والفراغ

أخي الفاضل السنوات تمر لا تُعلمك كم بقى من عُمرك وعُمرك موقوتٌ بساعة فأنتظر ساعتك بعمل الصالحات ولا تجعل الساعة تنتظرك فتفجأك بحسرتها. ... المزيد

لا تجعل الدنيا أكبر همك

ليس المطلوب منك أن تترك الدنيا و لكن المطلوب أن توازن بين احتياجاتك من الدنيا و بين رحلتك إلى الدار الأخرة التي ترجو فيها سعادة أبدية لا شقاء بعدها. ... المزيد

تعظيم الله تعالى وشعائره

يلحظ الناظر في حال المسلمين أن ثمة مخالفات تنافي تعظيم الله (تعالى) وشعائره كالاستهزاء، أو الاستخفاف، أو الازدراء، أو الانتقاص لدين الله (تعالى) وشعائره. ... المزيد

فضل غض البصر

فإن هذا الزمان زمان كثرت فيه الشرور والفتن، وزادت فيه البلايا والمحن، أما والحال كذلك، فليس لنا إلا أن نعتصم بحبل الله تعالى، ونتمسك به، فنتبع أمره ونجتنب نهيه. ... المزيد

لم يرد الله أن يطهر قلوبهم

احفظ قلبك فلا يكون فيه إلا الصدق وإرادة الحق ومحبته، ولا يكون لبدنك غذاء إلا الحلال الخارج من تحت إذن الشريعة. ... المزيد

من مقاصد العلم الشريف

يجب على الداعية بعد تصحيحه للعقائد لابد أن يتحسس الأمراض الأخلاقية الأخرى في المجتمع لتبلغ يده موضع المرض فتعالجه بالحكمة وبالرفق وللين وبالموعظة الحسنة. ... المزيد

كيف تعلق قلبك بالمسجد؟

إن كبار الأغنياء عندما يدعون الناس إلى بيوتهم لا يخرجون منها إلا وقد ضيفوهم وأكرموهم، وقدّموا لهم أفضل ما لديهم، فيخرجون منها سعداء ممتلئين ومعطرين، فماذا سيقدّم لك الله تبارك وتعالى في بيته وقد دعاك لدخوله؟ ... المزيد

في وداع عام ١٤٣٨

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وبعد:

حزم حقائبه وقوّض خيامه وودع قومه وآب واللقاء في ساحات القيامة:
{

أكمل القراءة

عن الثبات يتحدث كتاب الله

رسالة من كتاب الله الى إخواني جميعا والمسلمين، والى أهل البلاء أسيرا ومطاردا، ومهموما بهَمّ دينه، أو خائفا أو مضطربا أو متراجعا أو ناقضا لعزمه.. انظر الى ما يقول ...

أكمل القراءة

ما قل ودل من كتاب "التواضع والخمول" لابن أبي الدنيا

قَالَ مُوَرِّقٌ الْعِجْلِيُّ: مَا أُحِبُّ أَنْ يَعْرِفَنِي بِطَاعَتِهِ غَيْرُهُ.
ص47.

قال بِشْرُ بْنُ مَنْصُورٍ لسفيان بن عيينة: أَقِلَّ مِنْ مَعْرِفَةِ ...

أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i