رحيل الإمام العالم الأديب الرحالة الإسلامي الذي طاف الأرض للإسلام

منذ 2022-07-02

وفاة الإمام العالم الأديب الشيخ محمد بن ناصر العبودي في الثاني من شهر ذي الحجة لعام 1443هـ

رحيل الإمام العالم الأديب الرحالة الإسلامي الذي طاف الأرض للإسلام

يتقدم فريق موقع طريق الإسلام بخالص العزاء للأمة الإسلامية في وفاة الداعية الشيخ محمد بن ناصر العبودي غفرالله له ورحمه وأسكنه الفردوس الأعلى الذي تُوفي يوم الجمعة في مدينة الرياض  2-12-1443هـ الموافق 1-7-2022م

في برنامجه الأسبوعي في إذاعة القرآن الكريم صباح الاثنين " المسلمون في العالم مشاهد ورحلات  " تكلم رحمه الله عن سفره في التاسع من ذي الحجة تاركا مكة وأهله وعيد الأضحى وأطفاله؛ ليسافر إلى فرنسا، ومنها ليستقل طائرته إلى أفريقيا لزيارة مسلمين ولبناء مسجد ولكفالة طلبة علم.  تركَ كل العيد وما يحوطه؛ لأجل مسجد ومسلم في أفريقيا.

ليت الباحثين يبحثون في رحلات الشيخ عن أكله الذي يضعه في حقيبته (الأقط) وهو قطع الحليب المجفف الذي تصنعه نساء الجزيرة العربية.  كان الأقط بعض صبره على طعامه ليسد به جوعته في سفرته.  وهو من هو في مكانته العلمية والإدارية.

غفر الله ورحمه وضاعف مثوبته.  ليت العواصم العربية تسم شارعا من شوارعها بإسمه ليبقى ذكراه، لما قدمه  للإسلام فعاش رحمه الله للإسلام ورحل الأرض كلها للإسلام.  حتى أنه وصل رحمه الله ثلوج سيبريا ليبني فيها مسجدا عن طريق رابطة العالم الإسلامي.

من إنجازاته:

  • مدير المعهد العلمي في بريدة
  • مؤسس الجامعة الإسلامية في المدينة النبوية
  • أمين رابطة العالم الإسلامي
  • أمين اللجنة العليا للدعوة
  • الأكثر تأليفا في أدب الرحلات على مستوى العالم

رابط صفحة الشيخ - رحمه الله - في الموقع:

https://ar.islamway.net/scholar/3129

عظم الله أجر الأمة الإسلامية بفقده وعوضنا مثله وخيرا منه.

فريق موقع طريق الإسلام

محمد بن ناصر العبودي

(1345 هـ - 1443هـ ) ، (1930م - 2022م ) أديب ومؤلف ورحال سعودي ولد في مدينة بريدة، ويشغل منصب الأمين العام المساعد لرابطة العالم الإسلامي. أتاح له عمله في الرابطة زيارة معظم أصقاع العالم، فكان لمشاهداته العديدة وإطلاعاته أن تثمر أكثر من مائتي كتابٍ في أدب الرحلات وغيرها من التراجم والمعاجم.

  • 13
  • 0
  • 2,161
  • zakariya elabd

      منذ
    اللهم اجعلنا من خدمتك وخدمة دينك اللهم اجعلنا من ادوات نشر دينك فى كل انحاء العالم

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً