فتنة النساء وضرر الاختلاط

الدينَ الإسلاميَّ الحنيف بتوجيهاته السديدة وإرشاداته الحميدة، صان المرأةَ المسلمة وحفظَ لها شرفها وكرامتها وتكفَّل لها بعزِّها وسعادتها وهيَّأ لها أسباب العيش الهنيء بعيدا عن مواطن الرِيَبِ والفتن والشر والفساد... ... المزيد

فاعتبروا يا أولي الأبصار

مجموعة مقالات تصف واقعا لمآساة الإنسان المعاصر. ... المزيد

المرأة المسلمة ومحرقة الاختلاط

تستحوذ المرأة على النصيب الأوفر من أجندة المشاريع التغريبية للمجتمعات الإسلامية، وتعد قضاياها هي محور الاهتمام لدى العلمانيين الذين يسعون لزج المجتمع للسير في راكب الغرب، وذلك لعلمهم أن المرأة هي مفتاح كل تغيير.. ... المزيد

جناية الاختلاط

المرْأة هي الركيزة الأساسيَّة في المجتمع، فإذا كانت صالحة وتفرَّغت لرسالتها في الحياة، صلحت الأمة وزاد فيها الخير وقلَّ فيها الشَّرّ، وإذا تنكَّبت المرأة الطَّريق واستجابت لدعْوة أعدائِها، فخرجتْ من بيْتِها وزاحمت الرَّجُل في ما خُلِق له - فلا تسألْ عن حال المرْأة ولا عن حال المجتمَع. ... المزيد

التحذير من فتنة الاختلاط

إنَّ اختلاط الجنسين بعضهما مع بَعض منكرٌ جاءَت شريعتُنا بتحريمه، وبلاءٌ جاءت شريعتُنا بالتحذير منه، ومصابٌ أصاب الأمّةَ المحمديّة فصار بابًا واسِعًا لهدمِ القِيَم والأخلاق والفضائل. ... المزيد

أمي فقدت ثقتها في

أنا فتاة في سن المراهقة، كل ما أتمناه أملكه، لكني دائمًا أبحث عن الحنان؛ فسلكت في سبيل ذلك طريقًا خاطئة، فراسلت شبابًا وأحببتُهم، وقد اطَّلعت أمي على ذلك، وسامحتني، لكني أعود سيرتي الأولى، ومن ثَمَّ فقدت أمي وأختي الثقة بي، وقالتا لي: "إنه من المستحيل أن نثق بكِ أبدًا"، ماذا أفعل؟ وجزاكم الله خيرًا.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:بنيتي الكريمة:تتمنين إعادة الثقة بينكِ وبين أمكِ وأختكِ، إذًا توقفي عن السلوك الخاطئ الذي يُفقدكِ ثقتهم، وذلك بفَهم دوافعكِ لمعاكسة الشباب، وتوهُّم قصص الحب معهم. مرحلة المراهقة التي تمرين بها مرحلة صعبة تحدث فيها تغيرات هرمونية تجعلك متوترة وقلِقة، وهذا القلق ... أكمل القراءة

الحديث بين الرجل والمرأة باب للشيطان

أنا رجل متزوج جاءت لعملي موظفة جديدة وهي عزباء، كان يبدو عليها علامات الهم والحزن، وكنت أريد أن أُخرِجَها مما هي فيه، فبدأت أسمع منها تفاصيل قصتها يومًا بعد يوم، وصِرْتُ أواسيها قدر المستطاع، وكنت أساعدها في كل مشاكلها في العمل؛ حتى تخرجَ من كآبتها وعُزلتها، فمُصابها كان عظيمًا بوفاة والدها منذ فترة ليست ببعيدة، ومع مرور الأيام والشهور ومع العِشرة، صارت العلاقة بيننا قوية، وأصبحنا نخوض في أحاديثَ أخرى غير العمل، أحاديث لا تخرج عن القيم الدينية ولا الآداب المعروفة، وكنت دائمًا أحاول أن أنبِّهَها إلى أنني متزوجٌ، وأدعو لها بزوج صالح؛ حتى لا تتعلق بي وتُحبني، وقد كان، وقد رأت زوجتي بعضًا من تلك المحادثات، فغضِبت بشدة، وكاد بيتي ينهار لولا رحمة من ربي، فأقنعتُ زوجتي بأنني لن أعود لمحادثة زميلتي، وبالفعل حظرتها من كل المواقع، وغيَّرت رقم هاتفي، ولكنها صارت تحاول الوصول إليَّ من خلال بعض أصدقائي، وإرسال بعض الملاحظات وأنا لا أقرأ تلك الملاحظات، وقد عزمتُ على تجاهلها، وكأن شيئًا لم يكن؛ حتى أعود لحياتي الطبيعية، وكنت قد بدأت بهذا في هذه الأيام، فما الطريقة المثلى لحل الأمر بشكل نهائي: هل هو التجاهل بشكل تام كما أفعل الآن، أو المواجهة الصريحة؟ علمًا بأنني أخشى المواجهة؛ لأنني أخاف أن يصيبها مكروهٌ إن كنت صريحًا معها.

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، صلى الله عليه وسلم؛ أما بعد:فمرحبًا بك أخي الكريم، وفَّقك الله لما يحب ويرضى، وكفاك شر الفتن ما ظهر منها وما بطن، واضحٌ من أسلوب الرسالة أنك مثقَّف، ولديك قدر كبير من الالتزام الأخلاقي، ولكنَّ عدوَّنا الألَدَّ (الشيطان) أقسم بعزة ... أكمل القراءة

الاختلاط والسفور وآثاره الاجتماعية

هذه المشكلات والتساؤلات تحكي واقعاً اجتماعياً منفتحاً أثر المستعمر الغربي فيه.. ... المزيد

الاختلاط وتمني الزوج غير زوجته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

امرأة شَكَتْ لي أن زوجها ينظر إلى النساء، ويقول: ليت هذه زوجة لي، وهذا الأمر يضايقها، وقد أخبرته أنها غير مقصِّرة في حقه، علمًا بأنه يحب الدين، ويترجم الخطب، ويحضر اجتماعات المسلمين في البلد الأجنبي الذي يعيشان فيه، ويحب مساعدة المسلمين، ولكن في هذه الاجتماعات يحصل اختلاط بين الرجال والنساء، وتلقي النساء محاضرات في بعض الأحيان، ويقولون أن قوله تعالى: {وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ} [الأحزاب: 53] خاصٌّ بنساء النبي صلى الله عليه وسلم، وهذه المرأة سألت صديقتها، فقالت: هي أيضًا تتمنى أحيانًا بعض الرجال، وتقول: ليت هذا زوجٌ لي، فما سبب هذا الشعور؟ وما حل المشكلة؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:للأسف هذه مشكلة يقع فيها كثير من الناس؛ ولها ثلاثة أسباب رئيسة:السبب الأول: الاختلاط في المجالس والنوادي والوظائف وغير ذلك بين الرجال والنساء، وهذه عادة خطيرة مدمِّرة للقلوب، ومدمرة للأسر والمجتمعات أيضًا، وقد جاء في شرعنا الحنيف المنع من ذلك سواء في القرآن أو ... أكمل القراءة

مجرد علاقة بريئة

لو سألت أي واحد بيكلم زميلته .. أنت بتكلمها ليه ؟ هيقولك مجرد علاقة بريئة. ... المزيد

المرأة - اختلاط الرجال بالنساء

اختلاط أحد الصنفين بالآخر سبب الفتنة, فالرجال إذا اختلطوا بالنساء كان بمنزلة اختلاط النار والحطب. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً