نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ

{وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ [}الروم 22] ... المزيد

نحو نهضة أمة

يضيق الكثير أن يتعداهم أحد.. لهم مستوى فيقفون حاجزا وحائلا لئلا يتخطاهم آخرون، بينما طبيعة الحياة أن الأقدار تتفاوت رغم أنف الجميع، شاؤوا أم أبوا. ... المزيد

تساؤلات حول ورثة النبوة

هل لايزال العلماء في عصرنا ورثة للأنبياء؟... وهل مازال الأمة في حاجة للعلماء؟... وما المهام الجسام التي تنتظرها الأمة؟ ... المزيد

آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ

{ بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ }   [العنكبوت 49] ... المزيد

الفتوى ودَورها في تحقيق الاستقرار

في الإسلامِ أحكامٌ وتشريعاتٌ تتعلَّق بجميع أمورِ حياتنا في المجتمع والنفس وكل ما يتعلَّق بصغائرِ الأمور وكبائرِها، وقد كان مرجعنا في ذلك القرآن الكريم أوَّلًا، والسُّنة النبوية ثانيًا، وإجماع الأمة والقياس ثالثًا ورابعًا. والعلماء الراسخون في العلم هم الأدلاء على ما فيها بالنسبة إلى العوام الذين ليس لديهم دراية للاطلاع على ما فيها من الأحكام وفقًا لما قال الله جل وعلا: {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} ومن هنا تجلَّت أهمية الإفتاء ومكانته. ... المزيد

مسئولية كبيرة وتبعة ضخمة!

قد ترى بعيني رأسك أولئك الذين يتركون المذياع لدقائق معدودة في أول النهار ينطلق منه الصوت يتلو آيات القرآن الكريم، وهذا هو صلتهم بالدين وآخر تدينه يظهر في تقبيله أول ما يقع في يده من النقود داعيا الله أن يجعله يوما كثير الفلوس. ... المزيد

الفتوى في اللغة و الاصطلاح

الفُتيا مَقامُها عظيمٌ، وخطرُها جسيمٌ، لذا اعتنى أئمَّة السلف وعلماؤهم من أصوليين وفقهاء بشأن الفتيا، حيث وضعوا لها القواعدَ، وبيَّنوا الشروط التي يلزم تحقُّقُها في المفتي والمستفتي. ... المزيد

أهمية الفتوى في المجتمع

يتكرَّر الوعيد مشددًا على المفتينأن لا يحرِّفوا العلم الذي ورثوه، وأن لا يكتموه، وأن يتقوا الله في الناس، وأن يجتهدوا في إرشادهم ودلالتهم للحق، كما في قوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَل اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قلِيلًا أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ وَ لَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَ لَا يُزَكِّيهِمْ وَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [البقرة: 174]. ... المزيد

الفتوى

قد بيـَّن النبيُّ صلى الله عليه وسلم أن الاشتغال بالعلم تعلُّمًا وتعليمًا أفضلُ من الاشتغال بنوافلِ العبادات التي يقتصرُ نفعُها على صاحبها، وأن من خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع، وأن من يرد الله به خيرًا يفقهْه في الدين، وبيَّن الفرقَ الواسع بين العالم البصيرِ والعابد الجاهل، فقال: «من سلك طريقًا يلتمسُ فيه علمًا، سهَّل الله له به طريقًا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضَعُ أجنحتَها لطالب العلم رضًا بما يصنع، وإن العالم لَيستغفرُ له من في السماوات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء، وفضلُ العالم على العابدِ كفضل القمر على سائرِ الكواكبِ، إن العلماء ورثة الأنبياء، إن الأنبياء لم يُورِّثوا دينارًا ولا درهمًا؛ إنما ورَّثوا العلم، فمن أخذه أخذ بحظ وافر». ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i