منبر الجمعة: علم وعمل!

ويعتني الإسلام بالجماعة والمجتمع، ولذلك تفضّل الله على عباده بيوم الجمعة، واختاره عيدًا أسبوعيًا سبقوا به الأمم الكتابيّة التي جاءت قبلهم، وشرع فيه صلاة جامعة ... المزيد

الرؤية الشرعية عن طريق وسائل التواصل

السلام عليكم لقد وجدت فتاة متدينة منتقبة من بلدى ارغب فى الزواج منها و لكنى مغترب عن بلدى و لن استطيع العودة قبل عدة اشهر فهل يجوز اتمام الرؤية الشرعية عبر وسائل التواصل حتى نتجنب فترة الانتظار الطويلة وشكرا

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فقد رخص الله تعالى للخاطب النظر للمصلحة الراجحة وهي دوام العشرة بينهما، فإذا حصل المقصود منع من النظر؛ كما في حديث جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إذا خطب أحدكم المرأة ... أكمل القراءة

إجبار الفتاة على الخطبة بشخص لا تريده

احببت بنت خالتي كثيرا مع العلم لم اتخطي حدود الادب وحين تقدمت لخطبتها لم يوافق اخيها وقال لي انت لست متدين ولا بالصوره الذي احبها مع العلم اني والحمد لله افعل ما يتوجب علي فعله ولاكن لله عز وجل لا لاحد غيره وحاولت اقناعه فقام بخطبتها لاخر مع العلم هي تريدني ايضا وقامو بالضغط عليها واجبارها وانا لا ادري ماذا افعل قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( لا يخطب احدكم علي خطبة اخيه) افيدوني ولكم جزاكم الله خيرا

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَلَى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فلا يخفى أن الشارع الحكيم سبحانه وتعالى جعل رضا المرأة شرطًا في صحة النكاح، ونَهَى أولياء المرأة عن إجبارهن ولو فعلوا فالزواج باطل، فرضا أطراف العقد الثلاثة الزوجة والزوج والولي متعين،ففي ... أكمل القراءة

خُطب الجمعة ونهج التخويف

وهل من الاعتدال أن يظل الحديث عن الجنة ونعيمها، ومظاهر رحمة الله بمخلوقاته خارج مدار اهتمام الخطيب ،لمجرد أن الواقع الاجتماعي لا يطابق النموذج المنصوص عليه في الكتاب والسنة ؟ ... المزيد

خطباء عرفة خلال قرن!

بينما اعتلى منبر عرفة منذ عام 1377حتى عام 1398 الشّيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن حسن آل الشّيخ طبقًا لما روي لي ... المزيد

مكونات الهم المنبري!!

ولا زالت بعض المنابر تتعاطى الخطبة ككلمة عابرة، او نصح مجرد، او موعظة متلوة بلا مضمون وأهداف،. وبالتالي تقاصر الاهتمام، وضعفت الأمانة، واستهين بالعتاد والعدة،. وأضحى أكثرنا يغدو الى الهيجاء بغير سلاح،.الا من رحم الله ... المزيد

كيف أتواصل مع من أريد زواجها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم على جهدكم الرائع انا شاب تبت الى الله منذ ٤ سنين الحمد لله تركت المعاصي ربنا يثبتنا واياكم الآن ارغب في الزواج من فتاة ع الاستقامة ودرب السلف الصالح لكن ارى كثير من المتقبات واتمنى ان اتزوج فتاة منقبة ولكن كيف اتحدث اليها وهذا لا يجوز وهل ارسل بعض من اخواتي مثلا للتحدث معها في شأني ويعرفونها ام ماذا ؟ اريدها سلفية ع الجادة دعواتكم لي. وجزاكم الله خيراً.

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فالحمد لله الذي من عليك بالتوبة والهداية، نسأل الله أن يرزقنا وإياك الثبات على الحق،، آمينوقد أحسنت بحرصك على البحث عن الزوجة الصالحة؛ فإن من أعْظم مقاصِد النِّكاح: التعاوُنَ على الدِّين، وتَكْثيرَ أمَّة خاتم ... أكمل القراءة

تكرار النظر للمخطوبة للمصلحة الراجحة

انا شاب عمري 23 سنه وانا خاطب وقد مر على خطبتي 3 سنوات ولكني اريد رؤية خطيبتي واهلها يمنعوني مع العلم انني قد رايتها مره ولكنني غير مقتنع بالنظره الاولى فهل يجوز لي النظر مره اخرى وهل يجوز لي فسخ الخطبه اذا منعوني من رؤيتها مره اخرى؟ فانيروني اثابكم الله

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:فالذي يظهر من كلامك أن الخطبة قد تمت من ثلاث سنوات، ويلزم من هذا أنك قد ركنت إلى الفتاة وركنت إليك، فإن كان كذلك فقد حصل المقصود وتمت الخطبة، ولا يجوز لك حينئذ النظر إليها مرة أخرى، لأن النظر للمخطوبة أبيح لمصلحة النكاح، ... أكمل القراءة

خطبة الجمعة و معركة الشبهات

حوارات ولقاءات تطعن بسيوفها في الهوية الإسلامية والأصالة المعرفية والإرث العلمي للأمة الإسلامية حتى صارت القنوات والفضائيات ساحات لحروب فكرية وكلامية لا يهدأ أوارها، الخصم فيها حاضر بقوة وقد أجلب بخيله ورجله، ولم يلق من المواجهة الشرعية ما يفي بتغطية عدد الجبهات وكثرة القنوات التي فتحت الباب لقصف الأمة بكل فكر إلحادي وكل قناعة علمانية ... المزيد

أريد فسخ الخطبة ولكن أشعر بالذنب

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاةٌ عمري (18) عامًا، تقدَّم لخطبتي شابٌّ عمرُه (27) عامًا، وافقتُ عليه في البداية ثم رفضتُ بعد ذلك، لكن المشكلة أن أهلي لم يهتمُّوا برأيي، وأتمُّوا عقد الزواج، فندمتُ على موافقتي أشد النَّدَم.

حاولتُ تقبُّل الأمر، لكن شَكْلَهُ كان يُسَبِّب لي نفورًا، ضغطتُ على نفسي كثيرًا لأتقبَّله، لكن للأسف لَم أنجحْ!

أرفض مُقابلتَه؛ لأنه مُمِلٌّ جدًّا، عبَّر لي عن حبِّه ومدى علوِّ أخلاقي، فازددتُ رفضًا له، وطلبتُ الطلاق عن طريق المحكمة، لكن أهلي رفَضوا.

أخذتُ قرارًا بالصبر حتى انتهاء الدراسة، ثم أذهب للدراسة في الخارج، لكن لا أعلم كيف أتحمَّل هذا الوضع حتى تنتهي دراستي؟!

أهلُه أناس طيبون جدًّا، ولي صديقة مُقَرَّبة حذرتني مِن تَرْكِه؛ لأنني بذلك سأكون ظالمةً له.

فماذا أفعل؟ أنا أشعُر بالذنب كل يوم أكثر وأكثر، فلا أريد تركه لأنه لا يوجد سبب مُقنع يجعلني أتركه، وفي الوقت نفسه أنا غير مرتاحة معه، وقد أثر ذلك على دراستي بصورة ملحوظة، حتى إن معلماتي أخْبَرْنَني بأن مستواي الدراسي بدأ ينخفِض.

تعبتُ مِن التفكير في مستقبلي الدِّراسي، فلو خيَّروني بين الدراسة والزواج لاخترتُ الدراسة، لكن للأسف لَم يتم تخييري!

إحدى معلماتي عندما علِمتْ أني خُطِبْتُ كادتْ تبكي، وأخبرتْني بأني ما زلتُ صغيرة على الزواج، وأن المستقبل أمامي، وأنني لا بد أن آخذَ شهادةً لأرفع بها رأسي لأني بدونها لا أساوي شيئًا!!

فأخبِروني كيف أقنع أهلي برغبتي في ترْكِه؟ وما الطريقةُ الصحيحة لذلك؟ وكيف أقنع المحكَمة بأني لا أريدُه؟ وهل ما أُقدم عليه وأفكر في فعله صحيح أو لا؟

وجزاكم الله خيرًا.

رابط الموضوع: http://www.alukah.net/fatawa_counsels/0/92419/#ixzz4y8BM8eHt

 

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فما فهمتُه مِن كلامك أيتها الابنة الكريمة أن خطيبك كغيره مِن الرجال فيه ما يناسبك، بدليل أنك وافقتِ عليه في البداية، وهذا يُفهم أيضًا مِن تحذير صديقتك مِن تركه، كما أنَّ فيه أيضًا ما لا ترضين عنه، وهو ما جَعَلك كارهةً ... أكمل القراءة

لماذا فشلت خطبة الجمعة في إسكات صوت التمرد الريفي؟

وربما بل أكيد أن من عملوا على اختيار موضوع الخطبة في هذا الظرف الحرج، ثم توحيد كلفة طرحها بين يدي مريدي صلاة الجمعة من طنجة إلى الكويرة، لم يرتبوا الأوراق، ولم يختبروا إقدامهم الماكر بمنخلة الحكمة وميزان التدبر. والدليل على ما ذهبنا إليه كان هو ما حصل من موقف جارح أسلفنا الإشارة إليه بإجمال مخل، إذ كيف لمنبر اعتاد في إكراه ومألوف استمراء أن ينأى بنفسه عن هموم وحاجات وآهات الناس سنين عددا، أن يعود فجأة وبغير مقدمات إلى واجهة الأحداث ليمارس نصحه، ويغلّب منطقه، ويفرض رؤيته الغائبة والمنزوعة من سياق التأثير منذ عقود.. ... المزيد

تقدم لخطبتي شاب تائب من الشذوذ

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تقدَّم لي شابٌّ في الثلاثين مِن عمره، عرَفتُ منه أنه تعرَّض لتحرُّش وهو صغير، وكان الفاعلُ يُهَدِّده إن لم يُطِعْه، ثم تحوَّل الفعل إلى ممارسة دائمة مع أصدقائه، حتى بلغ العشرين مِن عمره.

أخبرتُه بحُكم الجماع مِن الخلْف، فأخبرني بأنه كان يجهل ذلك، ولم تكنْ زوجتُه السابقة تعرف حُرمة ذلك أيضًا، كما أخبرني بأنه كان مُجْبَرًا على الشذوذ بسبب تهديد قريبه له.

وهنا سؤالي:

هل يجوز أن أوافقَ على شخصٍ كان يُمارس اللواط وتاب، ويحلف بالله العظيم أنه تاب؟

أنا في حيرةٍ من أمري، واستخرتُ الله تعالى وأجد راحة، لكن سرعان ما يعادوني التفكير مرة أخرى، علمًا بأنه لم يخبرْ أهله أو أهلي بماضيه، وأنا فقط مَن يعلم، ووعدني بأنه لن يعود لما كان يفعل، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (التائبُ مِن الذنب كمن لا ذنب له).

أرجو نصيحتكم ومشورتكم، وتزويدي بالنصيحة

هل أتزوجه أو لا؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فنعم أيتها الأخت الكريمة، فإنَّ (التائب مِن الذنب، كمن لا ذنب له)، فالعفوُ والمغفرةُ والتوبةُ مِن محبوباته سبحانه، واسمُه الرحيمُ يقتضي مَرْحومًا، واسمه الغفور، والعفُو، والتواب، والحليم يقتضي مَن يغفر له، ويتوب عليه، ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً