أفراح النيل...

منذ 2012-07-24

تبسَّمتْ مصرُ فاهتاجَ البُكا فينا *** وربمّـا شدَّةُ الأفراحِ تبْكينا تبسَّمتْ مصرُ لما صارَ قائدُها *** - من بعدِ فرعونَ - بالإسلامِ يهدينا

 

تبسَّمتْ مصرُ فاهتاجَ البُكا فينا *** وربمّـا شدَّةُ الأفراحِ تبْكينا

تبسَّمتْ مصرُ لما صارَ قائدُها *** - من بعدِ فرعونَ - بالإسلامِ يهدينا

لاتحْبِسوُا الدَّمعَ، خَلُّوا دمْعَ فرْحَتنا *** لدمعةِ النَّصرِ قدْ تاقتْ مآقينا

وقبِّلوُا مصْرَ، حيُّوا أمّةً صنعتْ *** صرحاً من المجْدِ من ماضي أواليِنا

قلبُ العروبة، والإسلامُ يعرفُها *** حِصْناً، ودرْعاً، وأجناداً ملبِّينا

حيُّوهُ مُرْسِي، وحيُّوا كلَّ إخْوتِهِ *** حيُّوا الرجالَ الغطاريفَ الشَّواهِينا

حيُّوا أسوداً من الإخوانِ نصرُتهُمْ *** فرضٌ علينا، وحقُّ يُرْتضَى دينا

حياهُمُ الله، قد أدَّوْا رسالتَهم :*** "إنَّ الجهـادَ على الطغيان يحييّنا"

أهْلاً بها دولةً قامَ الهداةُ بهَا *** ليُرجِعـُوا مجْدَ ماضِينا لآتِينا

وما الذي يبْقى منَّا إذا ذهبَتْ *** تلك المفاخرُ من أمجادِ ماضِينا

إنّـا بنو أمَّةٍ جاءتْ حضارتهُا *** من السَّماءِ، على أكتافِ جبرينا

عشْنا أعزاءَ، والأعداءُ جزيتهُم *** تأتي إلى أرضِنا قسْراً وتعْطينا

لايعرفُ النَّصرُ إلاَّ ظلَّ رايتِنا *** وعدْلُنا كانَ للدُّنيا قوانينا

ودينُنا شعَّ بالإحسانِ فانتشرتْ *** منابرُ الخيرِ بالآفاقِ تمدِينا

وها هو الدِّينُ في أنوارِ رجْعَتِهِ *** الله يحرقُ فيهِ الذلَّ، و الهُونا

يا شعبَ مصْرَ ألاَ شكراً وتهْنئةً *** حققْتَ حلمَ الأوَالي والمنُى فِينا

ياربُّ هذا الرَّجا بالأرضِ ناصِيتي *** إليكَ ربُّ العُلا ذلَّتْ نواصِينا

أن يكْمُلَ النصرُ في توحيدِ أمّتنا *** حتى نحرَّرَ يا ربّي فلسطينا
 

حامد بن عبد الله العلي

أستاذ للثقافة الإسلامية في كلية التربية الأساسية في الكويت،وخطيب مسجد ضاحية الصباحية

  • 0
  • 0
  • 1,589

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً