حتى لا تنخدعي بأشباح النت

منذ 2005-03-09
أختي الفاضلة يا من تعقد عليك الآمال لأنك صانعة الأجيال ومربية الرجال والأبطال لقد منّ الله علينا في هذا العصر بتطور عظيم ورهيب في أساليب ووسائل الاتصال وتبادل المعلومات والأفكار خاصة باختراع ما يُسمى ( بالإنترنت ) فوجدت المنتديات وأماكن التحاور وغير ذلك ودخل الإنترنت في كل بيت تقريبا ثم بدأت بعض الأخوات الفاضلات باكتشاف هذا العالم الغريب العجيب وخضن غمار هذا البحر المتلاطم ولكن وللأسف الشديد استغل بعض الرجال غفلة بعض النساء وعواطفهن الجياشية في أمور لا ترضي الله تعالى من خلال المنتديات أو الشات أو المسنجر أو غير ذلك ..

فيرمي الرجلُ للمرأة طعما سرعان ما تبتلعه المرأة ولا تحس بأي شيء غريب ولكن بمرور الزمن تكتشف أنها وقعت فريسة لشبح من أشباح النت لا تعرفه ولم تره ولكنها تحبه بل لا تقدر على فراقه فتتمنى أن تتحدث مع أحد الأوهام في كل وقت وكل حين كل هذا بعد أن كان هذا الأمر عند هذه الأخت من أكبر الكبائر وأعظمها.

فما كانت تتوقع في يوم من الأيام أن تتعلق برجل وتحبه كيف وهي العفيفة الطاهرة التي تربت على العفة والحياء وأحيانا يكون هذا الشبح - أقصد الذئب - خبيثا وماكرا ولديه أساليب شيطانية وفي الطرف الآخر..

أخت مسكينة تظن أن كل ما يلمع ذهبا اغترت بنفسها وبفكرها وعقلها فإذا هي تقول أنا أعرف وأنا أفهم وأنا أدرى بنفسي وقادرة على التحكم فيها فمتى قالت الفتاة هذه العبارات فاعرف أنها على خطر عظيم فمن مداخل بعض الرجال على النساء متابعة موضوع عضوة معينة بردود فيها إعجاب وإطراء خاصة إذا كانت هذه الأخت متوسعة في الحديث والكلام والإنسان إنسان لو رأى غيره يتابع مواضعيه ويرد عليه يوميا فكم سيصبر؟ وكم سيقاوم ؟

فيا أختي الفاضلة كوني على حذر فوالله ما أردت لك إلا الخير لك حتى لا تنخدعي بأشباح النت أو يطرح هذا الخبيث مشكلة من المشاكل المختلقة أو الوهمية وقد يُحلي موضوعه بعبارات براقة يخفي بها قصده كأن يقول:
أريد شخصا يشعر بي وأريد من يشاركني همومي ويطلب من هذه المسكينة التي لا تعرف ما يحاك ضدها حلا لمشكلته فتنبري هذه الأخت وتجعل من نفسها حلالة المشاكل وتقع في الفخ ولا تشعر وعذرا يا أختي على الصراحة ولكن مرة أخرى حتى لا تنخدعي بأشباح النت وللأسف الشديد قد يتطور الأمر بإضافة على ( المسنجر ) الذي بدل أن يكون حجة للإنسان فإذا به عند بعض الأشخاص حجة عليه نسأل الله العافية والسلامة فتضيف الأخت هذا الشخص الذي لا يمت لها بصلة لأسباب منها الفضول فهي تريد أن تجرب وتعرف من هذا ؟ وماذا يريد؟

وبعض الأخوات تضيف شخصا بحجة تُضحك الثكلى فتقول صداقة بريئة ولا أقصد أي شيء ومجرد كلام عادي ثم ما يلبث العادي إلا ويصبح ذنوبا ومعاصٍ لا يعلم بها إلا الله تعالى..

وعذرا يا أختي مرة أخرى ولكن حتى لا تنخدعي بأشباح النت فيا صانعة الأجيال ومربية الرجال ويا أيتها اللؤلؤة المصونة كوني على حذر وراقبي الله تعالى وخافيه واحذري من خطوات الشيطان فالشيطان لا يدل العبد على المعصية مباشرة وإنما هي خطوات وخطوات ثم يوقعه فيها بل قد يبرر له الأمر نسأل الله العافية والسلامة وإياك ومحقرات الذنوب فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم عنها :
« إياكم ومحقرات الذنوب فإنما مثل محقرات الذنوب كمثل قوم نزلوا بطن واد فجاء ذا بعود وجاء ذا بعود حتى حملوا ما أنضجوا به خبزهم وإن محقرات الذنوب متى يأخذ بها صاحبها تهلكه » .

حفظك الله يا أختاه من كل سوء وبارك الله فيك.

جزى الله خيرا من نشرت هذه المقالة فلعل الله أن ينفع بها والله أعلم .
المصدر: موقع صيد الفوائد
  • 10
  • 2
  • 17,181
  • eamy

      منذ
    [[أعجبني:]] موضوع رائع جداااااااا ويتكلم عن حقيقة واقعة بالفعل وما يتعرض له بعض الفتيات من أكاذيب النت والحورات التى تدور بينهم ومنهم البعض الذى يخصع الطرف الآخر باسم الدين والكثير من ينخضع
  • zaineb

      منذ
    [[أعجبني:]] جزاك الله خيرا على تطرقك لهيك مواضيع واتمنى ان تاخد كل فتاة مسلمة بنصيحتك
  • ايمان

      منذ
    [[أعجبني:]] الذى اعجبنى هو الاهتما بالمشاكل الواقعيه التى هى تسمى بشبح النت لكل فتاه وسوف اقون بنقل هذه الصفحه الى موقعى الشخصى
  • Um Haitham

      منذ
    [[أعجبني:]] خوف الاخ الكريم في محله وقد كنت من اولئك البنات ام الان أحتقر الشات وأخاف الدخول اليه ..أتمنى من كل فتاه ان تقرأ الموضوع وتتقيد بالكلام فيه فلا داعي للشات او حتى المنتديات حتى وان كنتي حريصة واخيرا صونوا أنفسكن أيتها العفيفات فهناك من الذئاب من تتضور جوعا لتفتك بكي ونسأل الله العافية من كل ذنب وعفوه
  • ragaa

      منذ
    [[أعجبني:]] فعلا ما قال فالنت هو عدو للمراة اذا استخدمته خطا وبالاخص الشات او المحادثة معااشخاص غريبون عن المراة فالواجب الحزر ثم الحزر والسلام عليكم ورحمة الله
  • جلنار

      منذ
    [[أعجبني:]] موضوع المقال رائع يمعنى الكلمة وهدفه راقي ونبيل .. أتمنى من كل قلبي أن كل فناة مسلمة تحمل الكلام الذي ورد في هذا المقال محمل الجد ولا تستهين به ..وبكل صدق لا أتكلم بهذا الكلام إلا لأني عشت تجارب على الأنترنت لم تجلب لي سوى الهم والنكد والاحساس بتأنيب الضمير المستمر بكيف ان يصدر مني هذا الفعل ... والحمدلله أتمنى أن أكون قد هزمت الشيطان وعدت الفتاة التي تدرك بأن التكنولوجيا وجدت لخدمة النفس البشريه لا لجعلهاأداة هدم لمستقبل الفتاه واشغالها عن طاعة الخالق عز وجل ... بالنهايه ادعوا لكل فتاه بالهدايه لما يرضي الله سبحانه وتعالى وما يخدم لا يهدم نفسها... والحمدلله الذي هدانا إلى الصراط المستقيم

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً