فكّر قبل أن تعصي الله !

منذ 2001-06-28
أتى رجل إبراهيم بن أدهم - رضي الله عنه - فقال: يا أبا إسحاق إني مسرف على نفسي ، فاعرض علىّ ما يكون لها زاجراً ومستنقذاً.

فقال إبراهيم: إن قبلت خمس خصال ، وقدرت عليها لم تضرك المعصية.
قال: هات يا أبا إسحاق.

قال: أما الأولى: فإذا أردت أن تعصي الله تعالى ، فلا تأكل من رزقة!
قال: فمن أين آكل وكل ما في الأرض رزقه؟
قال: يا هذا! أفيحسن بك أن تأكل رزقه وتعصيه؟!
قال: لا. هات الثانية.

قال: وإذا أردت أن تعصيه فلا تسكن شيئاً من بلاده؟
قال: هذه أعظم ، فأين أسكن؟
قال: يا هذا! أفيحسن بك أن تأكل رزقه ، وتسكن بلاده ، وتعصية؟!
قال: لا. هات الثالثة!

قال: وإذا أردت أن تعصيه ، وأنت تأكل رزقه ، وتسكن بلاده ، فانظر موضعاً لا يراك فيه فاعصه فيه؟!
قال: يا إبراهيم! ماهذا؟ وهو يطلع على ما في السرائر؟
قال: يا هذا! أفيحسن بك أن تأكل رزقه ، وتسكن بلاده ، وتعصيه وهو يراك ويعلم ما تجاهر به وما تكتمه؟!
قال: لا. هات الرابعة.

قال: فإذا جاءك الموت ليقبض روحك ، فقل له: أخرني حتى أتوب توبة نصوحاً ، وأعمل لله صالحاً!
قال: لا يقبل مني؟
قال: يا هذا! فأنت إذا لم تقدر أن تدفع عنك الموت لتتوب ، وتعلم أنه إذا جاءك لم يكن له تأخير ، فكيف ترجو وجه الخلاص؟!
قال: هات الخامسة!

قال: إذا جاءك الزبانية يوم القيامة ، ليأخذوك إلى النار ، فلا تذهب معهم؟
قال: إنهم لا يدعونني ، ولا يقبلون مني.
قال: فكيف ترجو النجاء إذن؟
قال: يا إبراهيم ، حسبى ، حسبي ، أنا أستغفر الله وأتوب إليه.

فكان لتوبته وفيّاً ، فلزم العبادة ، واجتنب المعاصي حتى فارق الدنيا.
  • 48
  • 3
  • 140,500
  • أم خالد

      منذ
    لم يعجبني: سمعت هذه القصة فى خطبة الجمعةالفائته(3 أبريل 2009) فى الحرم المكى إلا أن المتحدث هو الرسول عليه الصلاة والسلام وقد أستدل بها الخطيب على براعته عليه الصلاة والسلام فى أساليب الدعوة. رجاء اللإفادة عن المرجع جزاك الله خيرا
  • رشيده

      منذ
    [[أعجبني:]] الموضوع كله ممتاز
  • محمدعبد الحفيظ

      منذ
    [[أعجبني:]] كل شيء و الحمد لله وجزاكم الله كل خير [[لم يعجبني:]] ما لم يعجبني أنني لست صاحب موضوع واحد أستطيع من خلا له كسب الأجر
  • عاطف

      منذ
    [[أعجبني:]] اتوجه بالشكر لكاتب المقال واسال الله ان يوفقه في الدنيا والاخرة
  • مريم

      منذ
    [[أعجبني:]] نسمع كثير ونقرأ اكثر ولكن عندما نخطئ لا نتذكر وبعدها نتوب ونعاود للخطيئة اللهم اغفر لنا جميعا وثبتنا على دينك...
  • زين العابدين

      منذ
    [[أعجبني:]] عجبا لأمرنا نعلم كل هذا ولكننا مازلنا نعصي الله . أفلا ننتهي أو ينتهي بنا الأمر في جهنم , أعاذناالله وإياكم
  • محى

      منذ
    [[أعجبني:]] ان الله سبحانه وتعالى مالك كل شى ولا يستطيع الانسان الهرب ا و الافلات من جزائه سبحانه وتعالى وهذا المو ضوع هام جدا وجميل يبين للا نسان قدره الله
  • فادية الجزائر

      منذ
    [[أعجبني:]] بسم الله الرحمن الرحيم اللهم اهدنا إلى الصراط المستقيم نعم كبف لنا أن نعصيه وقد استخلفنا على الارض، جعلنا خليفته وأعطانا فأغرقنا في خيرتاه ونحن نرد على ذلك بالمعاصي، اللهم اجعلنا من عبادك الفطنا الذين طلقو الدنيا لما خافو الفتنا جزاكم الله خيرا وثبتنا وإياكم على القول والفعل الصالح الحياة وقت قصير على هذه الأرض، وحلم يكاد ينتهي ، الحياة سويعات ودقائق معدودات، الوقت أنفاس لا تعود يا اخواني فلنغتنمه يرحمكم ويرحما الله
  • عمرو حسن

      منذ
    [[أعجبني:]] أن الإنسان مهما تكبر وطغى وجاهر بالمعصية لا يستطيع أن ينكر أحد تلك المسائل الخمسة... فكان من أبى إسحاق رحمه الله أن سرد مسائل تعجز أطغى الطغاة. [[لم يعجبني:]] أن الإنسان بالرغم من معرفته بتلك الآثار والمواعظ تأتى عليه أيام يعصى الله وهو متيقظ لتلك الأمور وهذا نذير بمرض القلب ... أللهم عافنا من أمراض القلوب.
  • حسام

      منذ
    [[أعجبني:]] الموعظه شامله [[لم يعجبني:]] لا يوجد تعليق بين كل خسلهشرحتوضيحلتعم الفاءده

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً