الحجاب الشرعي الذي كثر الجدل حوله هذه الأيام

منذ 2007-01-26

لاشك أن المرأة قد نهيت عن إبداء زينتها إلا لمحارمها، قال الله تعالى {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ} إلى قوله {أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء} (31) سورة النــور، ومعلوم أن وجه المرأة هو محل الزينة، وهو مجمع المحاسن، وإذا أسفرت عن وجهها حصلت الفتنة غالبًا بالنظر إليها، وإذا لم يكن الوجه من الزينة فما المراد بالزينة التي تسترها عن غير المحارم؟ هل يقال إن الزينة هو الشعر؟ أو أن الزينة هي اليدان؟ أو أن الزينة هو الصدر، أو الظهر، أو الساق، ونحو ذلك؟ فالله تعالى أمرها بأن تستر زينتها، إلا لمحارمها، ومعلوم أنها لا تبدي لمحارمها باطن جسمها، كفخذها أو إليتها ونحو ذلك، فعلم أن المراد بالزينة الوجه الذي هو محل الزينة ومجمع المحاسن.

وقد أمر الله بستر فتحة الجيب بقوله تعالى: {وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ}، وذلك دليل على أن المرأة المسلمة تستر رأسها بالخمار، الذي يغطي رأسها، ثم تسدله على وجهها حتى يستر فتحة جيبها، فإن هذا هو مقتضى الضرب، أن تضرب بخمارها أي تدليه من رأسها ليستر الوجه، وليستر الجيب، وليس الفتنة بالجيب أشد من الفتنة بالوجه الذي هو مجمع المحاسن.

كذلك قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ}(59) سورة الأحزاب. ، والجلباب هو الرداء الذي تلتف به وتلتحف به، فتستر به جسمها ووجها وظهرها وصدرها وجميع بدنها، فإذا فعلت ذلك عرفت بالعفاف وبالبعد عن المحرمات، وذلك معنى قوله تعالى: {ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ}، يعرفها من رآها أنها متعففة بعيدة عن فعل الفاحشة أو الميل إليها، وقد نهى الله تعالى النساء عن الخضوع بالقول في قوله: {فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ} (32) سورة الأحزاب، والخضوع معناه رقة الكلام الذين يكون فيه سبب لطمع المرضى بمرض الشهوة، هكذا جاءت هذه الأدلة من القرآن.

وأما قوله تعالى{وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا} (31) سورة النــور، فإن المراد ظاهر الزينة وهو اللباس، فإنها في الأصل هي الزينة، كما في قول الله تعالى{يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ} (31) سورة الأعراف، أي لباسكم، وجاءت السنة بالحث على التستر، ولما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بإخراج النساء لصلاة العيد قالت له إحدى النساء: إحدانا لا تجد جلبابًا، فقال: "لتلبسها صاحبتها من جلبابها"، هكذا حث على التستر لخروج المرأة للصلاة ونحوها، ولما أذن للنساء بالصلاة في المسجد قال: "وليخرجن تفلات" أي غير مبتذلات ولا متبرجات.

والتبرج قد نهى الله عنه في قوله تعالى: {غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ} (60) سورة النــور، وذكرت عائشة رضي الله عنها أن نساء من المؤمنات يشهدن صلاة الفجر مع النبي صلى الله عليه وسلم متلفاف بمروطهن، المرط: هو الكساء الذي تلبسه على رأسها، فمعناه أنهن يصلين متلففات أو متلفعات، يعني قد يسترن جميع أبدانهن بهذه المروط التي هي الأكسية، ولو كن يكشفن الوجوه ونحوها ما ذكرت أنهن متلففات أو متلفعات.

وفي حديث محظورات الإحرام قال النبي صلى الله عليه وسلم: "ولا تنتقب المرأة المحرمة ولا تلبس القفازين"، والنقاب هو الستر الذي يفصل على وجه المرأة، ويسمى البرقع، وفيه نقوب بحذاء العينين تنظر منهما المرأة، منعها من لبسه في الإحرام، وهذا دليل على أن لبسه معتاد في غير الإحرام، فقد كان النساء في الجاهلية وفي الإسلام يلبسن النقاب، ولا يتركنه أمام الرجال الأجانب.

هكذا تدل هذه النصوص على وجوب ستر المرأة وجهها بالنقاب والخمار وما أشبهه، وقال ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى: {يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ}: (إن على المرأة أن تستر نفسها بالخمار أو الجلباب، وتبدي عينًا واحدة تنظر بها الطريق)، فهذا كله يدل على أن ستر الوجه كان معمولاً به في الإسلام، وإنما الجاهلية قد يتساهلون بذلك، كما قال تعالى{وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى} (33) سورة الأحزاب .

ولما كثر مجيء النصارى إلى البلاد الإسلامية، وأمروا نساءهم بكشف الوجوه، خيل إلى من يعظمهم أن هذا من التقدم، وأن التشبه بهم فيه ترفع عن العادات القديمة، فاعتقدوا أن النقاب والخمار واللثام والجلباب أمور تقليدية ليست من الإسلام، فحملوا على النساء، وألزموهن بنزع الخمار ونزع الحجاب، الذي أمر الله به نساء المؤمنات في قوله تعالى: {وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ} (53) سورة الأحزاب، فالحجاب هو ستر المرأة نفسها، وبالأخص محاسنها، لئلا تحصل الفتنة، فإن النظر إلى المرأة في حال تكشفها سبب لانتشار الفواحش وتمكنها، ولذلك أمر النساء والرجال بغض البصر، في قوله: {قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ} (30) سورة النــور، ثم قال: {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ} (31) سورة النــور ، هكذا جاء الإسلام بإبعاد المرأة عن الفتنة وعن وسائلها وأسبابها، حتى روي عن فاطمة رضي الله عنها قالت: (خير ما للمرأة ألا ترى الرجال ولا يراها الرجال).

والأدلة على هذه المسألة كثيرة مشهورة، لا يقدر هؤلاء على ردها، ذكر أكثرها الشيخ/ حمود التويجري في كتابه: ((الصارم المسلول على أهل التبرج والسفور)، وكذلك الشيخ/ بكر أبو زيد، والشيخ/ ابن باز، وكثير من العلماء الذين كتبوا في هذا الموضوع، ولا يستطيع دعاة التبرج أن يردوا تلك الأدلة، وإنما يتعلقون بواقع الناس، وبما عليه الأكثرون، ولا عبرة بالأكثرية. والله أعلم.

قاله وأملاه

عبدالله بن عبد الرحمن الجبرين

14/10/1427هـ

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية

  • 52
  • 7
  • 96,211
  • عثمان تاج السر

      منذ
    الاصل ان المراءة حرة فى جسدها نبديه لمن تشاء هى وباتباحها للحجاب تمتلك كامل حريتها فى جسدهااى تصبح هى المسيطرة على جسدهاتبديه لمن تريد وتخفيه عن من تريد الايرى مفاتنها. ولكن السفور او عدم لبس الحجاب هى حرية الاخريين فى التمتع بالنظر الى جسد الماءة رغم انفها فالمراءة السافرة لاتستطيع منع الاخريين من النظر والتمتع بمفاتنهاالمكشوفة لكل من هب ودب. لذلك الحجاب هو قمة الحرية للمراة للتحكم فى جسدها بينما السفور هو قمة الحرية للاخريين للتمتع بالنظر الى مفاتن الانثى دون مقابل اى بالمجان. لذلك بالحجاب تكون الانثى هى المالكة لزمام امر جسدها لايطمع فيه غريب بل لايرغب فيه لانه لايعلم كنه ماهو موجود بالداخل لا يوجد اغراء اصلا لحجب الجسد عن نظر الغرباء. من ذلك نرى ان الحجاب قمة حرية المراءة بينما السفور قمة حرية الاخريين فى النظر والتمتع بالانثى.
  • لينا

      منذ
    بسم الله الرحمن الرحيم...."المقال ممتاز وكل ماذكر فيه صحيح ولكن نساء المسلمين في هذا الوقت إن قلت لهم النقاب فرض من الله عز وجل و هذا مذكور في القرآن الكريم يقولون صحيح بأنه فرض على نساء المؤمنين ولكن هذا كان في السابق زمن النبي صلى الله عليه وسلم عندما كانت نساء المؤمنين يؤذين من المشركين؛ولكني والحمد لله أرتدي النقاب منذ ما يقارب الست سنوات وكان ذلك بعد إقامتي في بلاد الغرب بأشهر قليلة وأنا سعيدة جدا ومرتاحة لأني طبقت ما أمرالله به نساء المؤمنين في كتابه العزيز، وبارك الله بكم لطرح هذا المقال وجزاكم الله عنا خير الجزاء،والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
  • ahmedtamer.moh

      منذ
    [[أعجبني:]] على المرء ان يكون صادقا مع نفسه, وإن كان يجد صعوبه في تطبيق الاوامر الشرعيه فليبحث عن الخلل في قلبه
  • ام عمار

      منذ
    [[أعجبني:]] احب ان اقول بدون الخوض في ادله وان كانت معظم الادله علي النقاب واضحه وكثيرهتعال معي اخي العزيز وايتها الدره الغاليه التي يريد الله ان يضعها داخل محاره كما تحفظ الاءلئ وتابي وتجادل هي- حكمي فطرتك ونحي الان العلماء جانبا اليس هذا الحجاب هو الذي يكفل الحمايه التامه لكي؟والله الذي لا اله غيره كنت ارتدي الاسدال في البدايه واظن انه الحجاب الشرعي بينما كنت امر علي بعض الشباب في الجامعه او الشارع مازالت ابصارهم تقع علي وجهي كانما تلتهمه فمن هنا عرفت انا هذا ليس هو الحجاب الشرعي -لان الله كفل اقصي حمايه لي ان ارتديت الحجاب الشرعي- بينما هذا فلم يكفل لي الحمايه فبفطرتي ذهب عقلي الي النقاب-مع العلم انني لم يكن في تفكيري ان ارتديه يوما من الايام-فحينما ارتديته والله الذي لا اله غيره امر الان علي بعض الشباب ان كانو يستندون علي سياره بطريقه لا تليق ويلمذون كل من تمر بالكلمات الجارحه اجدهم عند مروري يستقيمو في وقفتهم وينظر كل منهم الي الارض لا يجرؤن حتي علي رفع اعينهم في عيني بل ويدافعون عني ان مسني سوء رغم انهم غير ملتزمين.فلا تجعلي كثرة الاراء تضلك عن السبيل اختاه فورب الكعبه ان هذا الحجاب هو احلي دنيا تعيشها القتاه المحبه لربها ويحميها حتي من الكلمه الجارحه و ولم اجد في حياتي نعمه هي اكبر ولا اجل من نعمة الهديه اولا والحجاب ثانياحكمي فطرتك العفيفه التي لم تمتد ايدي الملوثات اليها بعد واحفظي نفسك بدخل محارتك والله اني احبك في الله [[لم يعجبني:]] يجب ان ننبه بعض الناس الي الحجاب او النقاب السليم فالنقاب السليم لا يظهر العينان بل عينا واحده فحينما سؤل العباس عم الرسول-صلي الله عليه وعلي اله وصحبه وسلم-عن الحجاب وضع عباءته علي راسه ووجهه واظهر عينه اليمني فقط حتي تستطيع ان تري الطريق ولكن ان استطاعت المراه ان تغطي عينيها وتري الطريق عن طريق ما تيسر اليوم من شبكه علي العين او طبقه ثانيه خفيفه تستطيع الرؤيه من خلالها فالاحوط ان تغطي كلتا عيناهااما ما ساد اليوم من اظهار العينين سويا او وضع الكحل ويظهر جزء من الانف فماذا غطت المراه اذا؟فمها؟فهذا من اختراعنا نحن.فان كنتي ارتديتي الحجاب اختي فلا تفسديه وتظلي كمن وقف علي السلم فان صليتي الظهر مثلا يجب ان يكون اربع ركعات وليس ثلاثه طالما شرعتي فيه واسفه للاطاله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
  • حسكوك

      منذ
    [[أعجبني:]] جزاكم الله خييرا حول هذا الموضوع لان السفور اصبح في مجتمعنا امرا طبيعيا وعاديا فترى الكثير من الفتيات والنساء يعتبرن الحجاب دلا لة على التاخر الا من رحم الله وهذا امر خطير ومخا لف لقوله تعا لى. ولا يبدين زينتهن الاما ظهر منها.سورة النور
  • ام احمد

      منذ
    [[أعجبني:]] بارك الله فيكم على توضيح مثل هذه الأمور اشعر بالعادة لوجود هذه المقالات ولله الحمد الاخت العزيزه من المغرب طرحت سؤالين جوابهم في محاضره للشيخ مسعد أنور من مصر الأول: لماذا لا تلبس النقاب عند الاحرام ( بل تلبس الخمار) لان النقاب يفسر حجم الوجه ( كما ان الرجال يلبسون ملابس فضفاضه غير مخيطه) فالنساء اذا مر الرجال بهن ادنين الخمار علي وجههن مثل الصلاه المرأه تكشف الوجه والكفين والدين الاسلامي لا تناقض فيه الثاني: التعليق علي النقاب , وجمال العيون, ووقوع الفتن أكثر لقد اختلفت أشكال وموديلات النقاب والمرأه التي تخاف مقام ربها تعلم ان هذا الشكل من النقاب افضل من شكل آخر , وان شعرت ان النقاب تثير الفتنه وجمال العيون أكثر فلديها حل آخر وهو الخمار أسلم لها وليس الحل هو خلع الحشمه لأنه فتنه وكشف الفتنى الكبري وهي الوجه والله كل هذه الحجج التي نقنع نفسنا فيها ما هي الا هروب من الحقائق الواقعه التي تصدقها أعيننا ولاكن الشيطان يجري بالانسان مجري الدم ويزينله الأمور والعاقل يعي الحقيقه ولكن هل من تنفيذ!!!!
  • ام عمار

      منذ
    [[أعجبني:]] المقال كله يجب ان تقراه كل مسلمه كي تعلم ما هو الحجاب الشرعي الكامل السليم الذي يرضاه الله سبحانه وتعالي لهافانا عند ارتدائي للنقاب كان مجرد تقرب لله سبحانه وتعالي والحرص علي التضحيه بكل شيئ من اجل ارضائه اما بعدارتدائي له احسست وعلمت بل وتاكدت انه فرض لما كفله لي من الحمايه التامه واصبح حجابي هو احلي شيئ في حياتي ولا يمكن ان استغني عنه ابدا الا عند دخولي القبر واتمني ان يكون ساترا لي عن كل المعاصي في الدنيا وساترا لي عن النار في الاخره اللهم امين لاتترددي ولا تجعلي احد يوقفك في طريقك الي الله فوالله اني اريد لك ان تنعمي بما شعرته عندما هداني الله الي هذا الحجاب الذي قلب حياتي راسا علي عقب وما كنت ادري ماذا كنت سافعل لولم يهدني الله هداني الله واياكي الي ما يحبه ويرضاه وجعلك زخرا وعزا للاسلام والمسلمين فاني والله احبك في الله [[لم يعجبني:]] مالم يعجبني هو عدم تصحيح الافكار لهؤلاء الذين يتركون تعليقاتهم وتساؤلاتهم التي قد تهز او تقلقل بعض القارئين وخصوصا عند عدم نفي تلك الافكار
  • اختكم في الله

      منذ
    [[أعجبني:]] جزاكم الله عنا خير الجزاء مؤكد ان كل ما جاءت به المقالة صحيح مائة بالمائة فما يحصل الأن من فتن و أحداث تبكي القلوب قبل العيون، حدث بسبب التخلي عما أمرنا به رب العزة: كعدم الإلتزام بالحجاب الشرعي وعدم غض البصر و الخضوع بالقول والتبرج الذي فاق الجاهلية الأولى، والله الذي لا اله الا هو، لو ان المرأة المسلمة احتجبت كما يجب والتزمت بأوامر الله كما يجب، لما حصل شيئ مما نراه اليوم من صور الفجور والفسق والضلال والهزيمة. نسأل الله الهداية.
  • مستفسر

      منذ
    لم يعجبني: ان المقال مناقض نفسة فكيف تفسر من الايات ان اللة يأمر بتغطية وجة المرأة بالكامل وفي أيات اخرى نغض البصر. ففيما نغض البصر عن النظر الية. ثم كيف التعارف على مرتكبة المعصيةاو ما يخالف الشرع والوجة احد اهم ملامح الشخصية.وشكرا للمشاركة
  • زكريا

      منذ
    [[أعجبني:]] ان هذا المقال ينفى كل من يتعلق بان الحجاب هو مادون الوجه والكفين اقول لهم بان الله يقول(ذلك ادنى ان يعرفن فلا يؤذين) والانسان يعرف بوجه هذا اكبر دليل جزاكم الله خيرا [[لم يعجبني:]] ماشاء الله عليه كله

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً