دموع المآذن - (15) وأْمُر أهلك بها

منذ 2014-05-01

فقد عبد الملك بن مروان ولده هشام يومًا في صلاة جمعة.. فبعث إليه بعد الصلاة يسأله عن تغيبه.. فقال: عجزت بغلتي عن حملي.. ولم أجد دابة.. فأرسل إليه: وإذا لم تجد دابة تغيب عن الجمعة.. أقسمت عليك ألا تركب دابة سنة كاملة..

ولا يكفي أن يحرص المرء على الصلاة في المسجد بل لا بد أن يأمر من تحت يده بذلك.. وكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته..


بعث عبد العزيز بن مروان ابنه عمر إلى المدينة يتأدب بها ويطلب العلم.. وكتب إلى صالح بن كيسان يتعاهده.. وكان يلزمه في الصلوات.. فأبطأ يومًا عن الصلاة.. فقال: ما حبسك؟ قال: كنت أمشط شعري.. فقال: بلغ من حبك لشعرك أن تؤثره على الصلاة؟! وكتب بذلك إلى والده.. فبعث أبوه رسولًا إليه فما كلمه حتى حلق شعره..


وفقد عبد الملك بن مروان ولده هشام يومًا في صلاة جمعة.. فبعث إليه بعد الصلاة يسأله عن تغيبه.. فقال: عجزت بغلتي عن حملي.. ولم أجد دابة.. فأرسل إليه: وإذا لم تجد دابة تغيب عن الجمعة.. أقسمت عليك ألا تركب دابة سنة كاملة..


وقال مجاهد: سمعت رجلًا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ممن  شهد بدرًا قال لابنه: أدركت الصلاة معنا؟ قال: نعم.. قال: أدركت التكبيرة الأولى؟ قال: لا.. قال: لما فاتك منها خير من مائة ناقة كلها سود العين..


وكان أبو هريرة رضي الله عنه إذا خرج للصلاة.. مر ببيوت أهله يصيح ويخرجهم معه إلى المسجد.. وهو يقرأ  {وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى} [طه:132]..

 

نعم.. إن جنة المؤمن في محرابه.. والذنب لا يغسل إلا بالدمع.. والمغفرة تطلب بالركوع والسجود.. وكلما كان الرجل في صلاته أكثر اتباعًا للنبي صلى الله عليه وسلم .. وتطبيقًا للسنن كان أجره أعظم.. كيف لا وقد قال صلى الله عليه وسلم: «صلوا كما رأيتموني أصلي»..


وقد ترى الرجلين يصليان في مسجد واحد بل يقفان في صف واحد وراء إمام واحد يدخلان الصلاة في وقت واحد وينصرفان منها في وقت واحد.. وبين صلاة هذا وصلاة هذا من الأجر كما بين السماء والأرض..
والفرق أن الأول صلى كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي.. والثاني ما يهتم بتطبيق السنن.. ولا يلتفت إليها..

 

______________

من كتاب: (دموع المآذن) للشيخ محمد بن عبد الرحمن العريفي

محمد بن عبد الرحمن العريفي

دكتور وعضو هيئة التدريس بكلية إعداد المعلمين

  • 0
  • 0
  • 3,419
المقال السابق
(14) مسارعون للصلاة
المقال التالي
(16) صفة صلاة الحبيب

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً