لا تحزن - حتى تكون أسعد الناس (14)

منذ 2014-06-16

الخيرةُ فيما تكرهُ أكثرُ منها فيما تُحُّب، وأنت لا تدري بالعواقبِ، وكم من نعمةٍ في طيِّ نقمةٍ، ومن خيرٍ في جلبابِ شرٍّ.

  • الخيرةُ فيما تكرهُ أكثرُ منها فيما تُحُّب، وأنت لا تدري بالعواقبِ، وكم من نعمةٍ في طيِّ نقمةٍ، ومن خيرٍ في جلبابِ شرٍّ.
  • قيّدْ خيالَك لئلا يجمحَ بك في أوديةِ الهمومِ، وحاولْ أن تفكرَ في النعمِ والمواهبِ والفتوحاتِ التي عندَك.
  • اجتنب الصخبَ والضجةَ في بيتِك ومكتبِك، ومن علامات السعادةِ الهدوءُ والسكينةُ والنظامُ.
  • الصلاةُ خَيْرُ معين على المصاعبِ، وهي تسمو بالنفسِ في آفاقٍ علويةٍ، وتهاجرُ بالروحِ إلى فضاءِ النورِ والفلاحِ.
  • إن العملَ الجادَ المثمرَ يحررُ النفسَ من النزواتِ الشريرةِ والخواطرِ الآثمةِ، والنزعاتِ المحرَّمةِ.
  • السعادةُ شجرةٌ ماؤُها وغذاؤُها وهواؤُها وضياؤها الإيمانُ باللهِ، والدارُ الآخرةُ. 
  • منْ عندَه أَدَبٌ جمٌّ، وذوقٌ سليمٌ وخُلُقٌ شريفٌ، أسعدَ نفسَه وأسعدَ الناسَ، ونال صلاحَ البالِ والحالِ.
  • روّح على قلبِك فإن القلبَ يكّلُّ ويملُّ، ونوّعْ عليه الأساليبَ، والتمسْ له فنون الحكمةِ وأنواع المعرفةِ.
     

عائض بن عبد الله القرني

حاصل على شهادة الدكتوراة من جامعة الإمام الإسلامية

  • 2
  • 0
  • 1,201
المقال السابق
حتى تكون أسعد الناس (13)
المقال التالي
حتى تكون أسعد الناس (15)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً