أنماط - (14) نمط العلّامة الفهامة

منذ 2014-06-28

هذا الأخ المسكين في الحقيقة مسكين إذ أنه ربما يعلم شيئًا عن كل شيء لكنه لا يدرك أنه يستحيل أن يعلم كل شيء عن كل شيء.. والمشكلة الأكبر أنه لا يدرك أن من حوله يدركون ذلك وإنهم إن لم يكونوا مخدوعين في طنطنته وشنشنته وتقعره وتحذلقه وتفيقههه فإنهم ببساطة يأخذونه على (قد عقله)!

ومن الأنماط العجيبة والنماذج المؤسفة نموذج الأخ العلامة الفهامة..

الأخ ده تلاقيه (راشق) في كل حاجة وتجده يدلي بدلوه في كل مسألة سواءً له فيها أو مالوش..

في الطب علامة وفي الفن فهامة وفي الرياضة مدير فني وفي الدين شيخ المشايخ وإمام الأئمة أما في السياسة فهو المحلل الإستراتيجي والنخبوي العقر العليم ببواطن الأمور..

وهذا الأخ المسكين في الحقيقة مسكين إذ أنه ربما يعلم شيئًا عن كل شيء لكنه لا يدرك أنه يستحيل أن يعلم كل شيء عن كل شيء.. والمشكلة الأكبر أنه لا يدرك أن من حوله يدركون ذلك وإنهم إن لم يكونوا مخدوعين في طنطنته وشنشنته وتقعره وتحذلقه وتفيقههه فإنهم ببساطة يأخذونه على (قد عقله)!

وهذا النمط يحتاج إلى بعض التهدئة النفسية والثقافية قبل أن يصطدم رأسه يومًا بصخرة الحرج هذا إن كان فعلًا كسائر البشر يشعر بالحرج..

 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 1
  • 1,483
المقال السابق
(13) نمط العظامي
المقال التالي
(15) نمط الراضي عن نفسه

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً